.::||[ آخر المشاركات ]||::.
القيادة الأفقية: من يذكر غير ص... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     الولاء الزائف: الدخول للوطن من... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 12 ]       »     التاريخ سيحسب كل الخطوات .. ب... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 50 ]       »     القانون والشرعية .. بقلم: د. ... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 67 ]       »     تنعي منتديات وادي شعير المغفور... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 166 ]       »     التغيير ----- د. عبد المنعم ... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 173 ]       »     ببالغ الأسى والحزن نحتسب عند ا... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 190 ]       »     القائد السياسي والمخاطرة .. ب... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 126 ]       »     استراتيجية التغيير والتحوّل وا... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 164 ]       »     استراتيجية التغيير والتحوّل وا... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 167 ]       »    



الإهداءات

العودة   منتديات وادي شعير الأقسام العامة المنتدى العام

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,190
بمعدل : 0.96 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : المنتدى العام
افتراضي كتب د. عادل الخضر:طلب مفتوح لرئيس الجمهورية :
قديم بتاريخ : 12-13-2018 الساعة : 05:52 AM

طلب مفتوح لرئيس الجمهورية : وجوب اعتذاركم لجامعة الجزيرة ومنع تشليعها

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التاريخ : 12 ديسمبر 2018

الأخ الكريم السيد/ رئيس الجمهورية

مع كامل التقدير والاحترام لشخصكم كمواطن سوداني ولمقامكم الرفيع كرئيس للجمهورية أرجو أن تسمح لي كمواطن سوداني أدمى قلبه ظلمكم لأمنا جامعة الجزيرة, أن أتمنى عليكم الاعتذار شخصيا ورسميا لجامعة الجزيرة ووقف تشليعها وإرجاع كل شبر أغتصب منها.

مشكلتان تضررت منهما جامعة الجزيرة كان لكم شخصيا دورا أساسيا فيهما. وأخاطبكم بهذا الطلب استجابة للتوصية بأن يجد الأخ لأخيه سبعون عذرا. والعذر الذي أجده لسيادتكم أنكم غير ملمين بمجريات المشكلتين بصورة دقيقة وشفافة. وأخاطبكم متعشما رفعكم للظلم عن أمنا جامعة الجزيرة التي لا تستحق إلا كل تقدير وإعزاز من سيادتكم شخصيا.

الموضوعان هما :
الموضوع الأول: بتركم شخصيا لكلية الإنتاج الحيواني التي أسستها جامعة الجزيرة قبل حوالي عشرين عاما وإلحاقكم لها بجامعة المناقل الوليدة حتي بدون علم وموافقة الإدارة العليا لجامعة الجزيرة.
الموضوع الثاني : موافقتكم شخصيا بالصمت عن أرض جامعة الجزيرة بمجمع النشيشيبة والمجاورة لقرية عترة والتي اغتصبت من قبل مواطنين كسكن عشوائي وأيضا صمتكم عن البدء رسميا في تشليع جامعة الجزيرة بمحاولات إدارة الجامعة الآن بيع المزيد من أراضيها كقطع سكنية في نفس الموقع بحجة عدم قدرتهم علي حمايتها.

الموضوع الأول : كلية الإنتاج الحيواني :

كغيرها من الجامعات تخير علماء جامعة الجزيرة مدينة المناقل كموقع لكلية لإنتاج الحيواني لتميز هذه المنطقة بالثروة الحيوانية مقارنة بغيرها في القرب . تأسست الكلية عام 1992 ورصدت لها جامعة الجزيرة أفضل المتوفر لديها من إمكانيات حتي أصبحت كلية متميزة في هذا الجانب من العلوم وأضحت رافدا قويا لتميز جامعة الجزيرة داخليا وخارجيا.
صدم منسوبو جامعة الجزيرة بتوجيهكم شخصيا لوزير التعليم العالي ووزير الحكم الاتحادي ببتر كلية الإنتاج الحيواني من جامعة الجزيرة وإلحاقها بجامعة المناقل الوليدة حتي بدون علم وموافقة إدارة جامعة الجزيرة (مرفق خطاب السيد د. فضل عبد الله فضل وزير شؤون رئاسة الجمهورية النمرة :ق ج/م و ر ح/1/أ/1 بتاريخ 29 أغسطس 2018).
ولعلم سيادتكم فإن توجيه سيادتكم هذا قد تم حتي في غياب تام لمؤسسات الدولة . باختصار أرجو أن يكون مفيدا :
أولا : تقدم بالطلب لبتر الكلية لسيادتكم السيد رئيس المجلس المحلي لمحلية المناقل بتاريخ 17/7/2018. وهو وجهته الرسمية هذه لا علاقة لهما بالتعليم العالي. ثم تم تقديم الطلب منه شخصيا ولك مباشرة وبدون مروره برؤسائه وبدون حتي علم إدارة جامعة الجزيرة ولا حتي وزير التعليم العالي حسب علمنا. ثم موافقتكم شخصيا علي (طريقة تقديم الطلب) هذه بدليل ردكم عليه (بغض النظر عن نوعية الرد). هذه الخطوات توضح بما لا يدع مجالا للشك غياب المؤسسات. ودولة بلا مؤسسات هي بالتأكيد "لا دولة". لذلك أشك شخصيا بأنكم كنتم علي علم بتفاصيل هذه الخطوات. وقد وجدت لك العذر بعدم معرفتكم شخصيا للطريقة غير المؤسسية التي بنيتم عليها توجيهكم. وأيضا حاولت من جانبي الإصلاح داخليا ولكني لست في وضع إداري يسمح لي بذلك, فلم أوفق. لذا أخاطبكم مباشرة لتعلم شخصيا مدى إجحافكم وظلمكم لجامعة الجزيرة ببتركم لكلية أساسية ومتميزة بها كتحطيم وإفقار للجامعة وحتي بدون علم وموافقة ادارة الجامعة. ثم حتي بطريقة مؤسسية لماذا تبتر هذه الكلية المميزة وتفقر جامعة الجزيرة؟
الطبيعي في كل دول العالم, يختار علماء الجامعة الموقع الذي يرونه مناسبا لقيام كلية معينة أو معهدا للبحوث. وقد أنشأت جامعة الجزيرة مثلا معهدا لبحوث الصحراء بمدينة الدبة بشمال السودان وكلية للإنتاج الحيواني بالمناقل قبل حوالي 20 عاما. وفرت جامعة الجزيرة أفضل مواردها ومجهود علمائها وزمنهم حتي أصبحت كلية الإنتاج الحيواني بمدينة المناقل هذه من كلياتها المميزة ودعامة أساسية في تميز الجامعة ككل, وطنيا ودوليا. وعليه فبتر كلية بهذا التميز هو إفقار لجامعة الجزيرة وتقليل لوضعها داخليا ودوليا. وكمثال إذا طبقنا مبدأ البتر هذا من الجامعات القديمة وإلحاقها بالجديدة فقمنا ببتر مجمع كليات الزراعة والبيطرة والإنتاج الحيواني بشمبات التابع لجامعة الخرطوم وألحقناه بجامعة بحري أو أي جامعة وليدة ببحري وبترنا مستشفى سوبا وغيره من جامعة الخرطوم ولم نترك لجامعة الخرطوم إلا المركز فهل ستظل جامعة الخرطوم هي جامعة الخرطوم قبل البتر وبعده؟ فإن كانت الإجابة بالنفي, فلماذا تحاول سيادتكم إضعاف جامعة الجزيرة ؟؟؟
ثم إن جامعة الجزيرة ما بخلت في دعم جامعة المناقل الوليدة ورفدتها حتي بالكوادر العلمية والإدارية العليا بل إن طلبة كلية الهندسة بجامعة المناقل الوليدة يتلقون دراستهم وتدريبهم الآن بجامعة الجزيرة فهل يكون جزاء إحسان جامعة الجزيرة هذا البتر والإضعاف ؟
ثم لماذا يراد القفز غير الطبيعي بجامعة المناقل الوليدة علي حساب تحطيم وإفقار جامعة الجزيرة؟
فهل نجاح جامعة المناقل الوليدة مربوط بتحطيم وإفقار جامعة الجزيرة؟
أليس الطبيعي أن تتطور جامعة المناقل تدريجيا كما يخطط عادة لأي جامعة وليدة؟
كما أن منطق أن لا بأس من بترها وضمها لجامعة المناقل الوليدة لأنها تخدم السودان عامة منطق غير مقبول أبدآ فطالما أنها تخدم السودان عامة أفلا تخدمه وهي بجامعة الجزبرة؟
أليس الطبيعي أن يستمر التعاون الطبيعي الحالي, بدون تحطيم لجامعة الجزيرة, لتنجح الجامعتان معا؟
السيد الرئيس :
الشاهد- أخي الكريم - أن ما حققته جامعة الجزيرة واقعا (مكانة وهيبة) هو الذي يجب علي كل وطني الحفاظ عليه. فهي ملك لكل الشعب السوداني الرائع وأجياله القادمة . عليه, رفعا لظلمكم هذا أعيد تمنياتي عليكم بأن تقدم شخصيا اعتذارا رسميا لجامعة الجزيرة ثم إلغاء توجيهكم ببتر كلية الإنتاج الحيواني من جسد جامعة الجزيرة ثم رفد جامعة الجزيرة بدعم معتبر هي في أمس الحاجة له ويعدلا عليك.

الموضوع الثاني : اغتصاب وبيع أراضي جامعة الجزيرة كقطع سكنية

السيد الرئيس
المعلوم تاريخيا عند نشأة جامعة الجزيرة في سبعينات القرن الماضي أنه قد أزيل سكن عشوائي بمنطقة النشيشيبة وملكت كل المساحة لجامعة الجزيرة وحافظ الآباء المؤسسون عليها جميعا لتوسع الجامعة المستقبلي. وأيضا في مجمع الإعدادية (الرازي حاليا) كانت بالمجمع مباني قليلة لكلية الطب وداخليات للطلاب وسفرة وتقع كل هذه المباني بالقرب من بوابة المجمع الرئيسية. تمت المحافظة علي باقي المساحة الشاسعة الخالية من البوابة وحتي السوق المركزي حاليا خالية للتوسع المستقبلي أيضا. لم يفكر الآباء المؤسسون في بيعها رغم أنها في قلب المدينة ورغم حاجة الجامعة الوليدة حينذاك للمال. المدهش حقا تحقق رؤية الآباء المؤسسين. فقد قامت بهذه المساحة الخالية بمجمع الرازي الآن كليات للصيدلة والرياضيات والحاسوب ومعاهد بحثية كمعهد بحوث الزيوت ومستشفى جامعي بمبلغ 50 مليون دولار وقاعة دولية (تم تكريم سيادتكم بها عند تسلمكم لشهادة الماجستير من جامعة الجزيرة) الخ.
السؤال: إذا كانت عقلية الآباء المؤسسين كذهنية اليوم, وهزمتهم قدراتهم والواقع كما فعلت الإدارات اللاحقة حتي اليوم, عن اغتصاب أرض الجامعة بالنشيشيبة (حوالي 135 فدان) وتحويل جزء منها لسكن عشوائي ويقال عن اغتصاب أصول أخري في مناطق أخري. هذا إضافة أيضا لمحاولتهم اليوم لبيع المزيد من مجمع النشيشيبة كقطع سكنية بحجة حماية ما تبقي (أقرع الواقفات), فأين كان يمكن لجامعة الجزيرة إحداث هذا التوسع النوعي بمجمع الرازي الذي رفع من قدرها داخليا ودوليا؟
الشاهد أن هناك أيضا الآن محاولة جادة لتشليع جامعة الجزيرة ببيع أصولها كقطع سكنية بمجمع النشيشيبة . ظهرت هذه المحاولة للعلن لأول مرة بخطاب السيد مدير الجامعة السابق في خطابه بالنمرة ج ج/م و/4 بتاريخ 1/8/2017 (مرفق) بإعلانه موافقته ومجلس جامعة الجزيرة علي تحويل المساحة المجاورة لقرية عترة ل 350 قطعة سكنية وبيعها استثماريا. وتسبيب البيع بعجز الإدارة العليا للجامعة عن منع التعدي علي أراضي الجامعة وبأن تمليكها لأفراد سيحمون ملكيتهم. وقفنا بقوة ضد مبدأ البيع هذا وناصحنا بأن هذه فتنة فإذا بدأت يمكن أن تحول كل أصول الجامعة لملكية خاصة. وبعد إعفائكم لمدير الجامعة السابق وتعيين نائبه مديرا للجامعة كان العشم إلغاء هذا القرار الكارثة ولكن المؤسف إصدار السيد المدير الحالي هو أيضا لإعلان البيع بالخطاب: النمرة ج ج/م م/1/1 بتاريخ 13/11/ 2018 .

السيد/ رئيس الجمهورية
في نبذة مختصرة أرجو ان تكون مفيدة :
المعلوم تاريخيا أن قدرا معتبرا من أرض الجامعة بمجمع النشيشيبة المجاورة لقرية عترة هو أصلا هدية من أهل قرية عترة لجامعة الجزيرة عند إنشائها في سبعينات القرن الماضي . خلال السنوات السابقة حدث تعدي علي المساحة كسكن عشوائي في غالبه الأعظم من مواطنين من خارج قرية عترة ومنهم مسؤولين (معتمدون سابقون). فشلت محاولات الإدارات السابقة بالطرق الرسمية لاسترجاع ما أغتصب من أرض الجامعة. حدثت مساومة مجحفة للغاية في حق جامعة الجزيرة في عهد المدير السابق مضمونها السكوت عن الأرض المغتصبة كسكن عشوائي (حوالي 135 فدان) وأيضا بيع ما يعادل 350 قطعة سكنية إضافية من أرض الجامعة الحالية لتصبح جدارا عازلا بأمل ألا يستمر اغتصاب أرض الجامعة في هذه المنطقة. وناصحناهم بأن هذه فتنة ولم يستجيبوا للنصح.
الأخ الكريم : الشاهد في تقديري أن :
اولا :
مجلس إدارة الجامعة ومديرها ونائبه هم (السلطة العليا) للجامعة ولكن ليست (السلطة الأعلى). وذلك ببساطة لأنهم معينون ومن عينهم (رئيس الجمهورية) يستطيع إعفاءهم متي أراد. عليه فهم (أجراء) لا (ملاك). وطبيعيا لا يحق للأجراء البيع. وعليه فإن هزمتهم قدراتهم عن حماية ممتلكات الجامعة فسيادتكم مسؤول شخصيا عن ما اغتصب من أراضي جامعة الجزيرة ومسؤول أيضا عن محاولة بيع أراضيها الآن التي بدأت مع السيد مدير الجامعة السابق وبحجة حماية ما تبقي من أرض الجامعة بالنشيشيبة من الاغتصاب وكأننا في منطقة غير أمنة بالمرة في حين أنه حتي اللواء 20 مثلا لا يبعد عنها سوي ميل واحد فقط .

ثانيا:
نتساءل: كيف استطاعت كل إدارات الجامعة بما فيها هذه الإدارة العليا (بمن فيهم السيد المدير السابق) المحافظة وحماية اراضي الجامعة في مجمعات الرازي (الإعدادية سابقا) وحنتوب وأبو حراز والحديبة والهلالية والكاملين والحصاحيصا والمناقل والحوش وأستحال عليها حماية مساحة تبعد عدة أمتار من المبني الرئيسي لإدارة الجامعة ويراها السيد المدير من نافذة مكتبة ؟

ثالثا:
لتجميل فكرة البيع هذه يقرون بانهم فصلوا ارض الجامعة بشارع أسفلت ومع ذلك لا يستطيعون حمايتها وهي علي بعد أمتار قليلة من رئاسة إدارة الجامعة ويراها مدير الجامعة من نافذة مكتبه ؟ و لتبرير فكرة بيعهم لأرض الجامعة يحاولون طرح منطق أن المواطن يستطيع حماية ملكه فيما لا تستطيع مؤسسة اتحادية كجامعة الجزيرة ذلك؟ بأي منطق يتحدثون ؟ ألسنا في دولة لا في غابة ؟

رابعا :
الشاهد أن كل السكن العشوائي والتعدي علي الاراضي في كل السودان يتم حسمه بالتي هي أحسن أو بغيرها فلماذا لم يتعامل سيادتكم شخصيا مع أرض الجامعة (وهي أرض اتحادية وتحت مسؤوليتكم) بنفس هذه الشفافية وحمايتها من الاغتصاب؟

خامسا:
في الماضي القريب رفض أساتذة جامعة الجزيرة اقتراح من مصلحة الاراضي وقتها بتحسين مساحة من نفس أرض الجامعة هذه بالنشيشيبة وتحويلها لخطة إسكانية للأساتذة . رفض الاساتذة هذا العرض لأسباب موضوعية منها :أنهم مؤتمنون علي أصول الجامعة ولا يحق بأي حال من الأحوال التصرف فيها بأي شكل , كما أن التصرف بها هكذا هو إهدار لموارد الأجيال القادمة بلا مبرر.

سادسا :
الشاهد أن الموافقة علي مبدأ البيع يمكن جدا أن يقود لإشعال الشرارة التي بعدها يمكن بيع كل أراضي الجامعة وتحويلها لخطط سكنية خاصة. فمثلآ إذا كان بالجامعة 1350 أستاذا .. وتمت الموافقة علي مبدأ البيع (سينكسر المرق وسيتشتت الرصاص) ولن يكون مستغربا إذا تواصل البيع استرضاء حتي يتم تحويل أراضي الجامعة لملكية خاصة لكل الأساتذة والموظفون والعمال ولغيرهم استثمارا وستتحول أراضي الجامعة بالنشيشيبة لمخطط سكني يبدأ بهذه الشرارة وستزول معه جامعة الجزيرة. فيبدو أن ذهنية البيع هذه مشابهة لعقلية من باعوا خط هيثرو وانتهوا ببيع سودانير وغيرها وستصبح جامعة الجزيرة حضارة سادت ثم بادت. ولا نظن أبدآ أن هذا ما ترجوه, سيادتكم.

وعموما, فالشاهد ان هذا تفريط لا شك فيه وهي في تقديري خيانة أمانة وسرقة لأصول الشعب السوداني وأجياله القادمة إذا تركت الأرض لمغتصبيها وأيضا إذا نفذت محاولة بيع أرض الجامعة كقطع سكنية. فليست القضية في بيعها لمنسوبي الجامعة او غيرهم ولا لمآل ثمن البيع واستخداماته. فالرفض القاطع هو لمبدأ غض الطرف عن المغتصبين وأيضا البيع نفسه بغرض الحماية او غيرها. وهذه مسؤوليتكم شخصيا سيدي الرئيس.

السيد رئيس الجمهورية
يعلم الله – كمواطن عادي - أنه أدمى ويدمي قلبي ظلمكم شخصيا وإجحافكم في حق أمنا جامعة الجزيرة. فإدارة الجامعة العليا (مجلس الجامعة ومديرها ونائبه) أنتم شخصيا من تقوم بتعيينهم والإدارة الحالية هي من قامت بتكريمكم في احتفال فخيم وتسليمكم شهادة الماجستير كأحد خريجيها فكيف طاوعتكم نفسكم شخصيا علي ظلمها بهذا الشكل؟
رغم ذلك – أخي الكريم - أجد لك عذرا بعدم إلمامكم شخصيا بتفاصيل الواقع المؤلم الذي اختصرته لكم هنا. لذلك لم أجد بديلا عن مخاطبتكم شخصيا بهذا الطلب المفتوح بعد فشل كل محاولاتي شخصيا في منع بتر كلية الإنتاج الحيواني ومنع بيع أرض الجامعة وحتي إعادة ما أغتصب من أرض الجامعة من قبل مواطنين عاديين.

عليه كمواطن عادي أرجو أن أتمني علي سيادتكم الآتي :
• أولا: اعتذار سيادتكم شخصيا لجامعة الجزيرة لبتركم كلية تابعة لها بدون علم وموافقة إدارتها.
• ثانيا : إلغاء توجيه سيادتكم ببتر كلية الإنتاج الحيواني وإلحاقها بجامعة المناقل الوليدة.
• ثالثا : إصدار سيادتكم لتوجيه واضح بتحريم بيع أي شبر من ممتلكات جامعة الجزيرة.
• رابعا : إصدار سيادتكم توجيه واضح للجهات المسؤولة لإزالة السكن العشوائي في أرض الجامعة المجاورة لقرية عترة وإرجاع كل شبر تم اغتصابه من مجمع النشيشيبة أو غيره من أصول جامعة الجزيرة أيا كان موقعه ومتابعة سيادتكم الشخصية لتنفيذ هذا التوجيه.
• خامسا : أن تجد جامعة الجزيرة من سيادتكم شخصيا - كأحد خريجيها- كل الدعم المميز الذي تستحقه والتي هي في أمس الحاجة له .
===

وأخيرا أرجو أن تتقبلوا وافر التقدير الاحترام ويعدلا عليك.
مقدمه المواطن:
د. عادل الخضر أحمد بلة
قرية الجنيد
أستاذ بجامعة الجزيرة
[email protected]



عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,190
بمعدل : 0.96 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : عمر محمد الأمين المنتدى : المنتدى العام
افتراضي
قديم بتاريخ : 12-13-2018 الساعة : 11:56 AM

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,190
بمعدل : 0.96 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : عمر محمد الأمين المنتدى : المنتدى العام
افتراضي
قديم بتاريخ : 12-13-2018 الساعة : 12:36 PM

1. دكتور الفاتح عجب الفيا
مؤسف ومؤلم هذا السرد الخطير لسيناريو إهدار الموارد الذي تتعرض له جامعة الجزيرة في ظل ضعف طاقمها الإداري الضعيف والضعيف جداً والذي لا يستحق إطلاقاً شرف إدارة هذه المؤسسة التعليمية المرموقة التي تدهورت للوراء كثيراً مؤخراً.
المساحات الكبيرة لم توضع اعتباطاً ابتداءً عند التأسيس إنما مراعاة للمستقبل فهي جامعة بكل هيلها وهيلمانها وليست محض مدرسة ثانوية تحتويها مساحة صغيرة.
جامعة الجزيرة للأسف وبعد ذهاب الراحل التجاني حسن الامين رغم كل شيء لم تحظَ ولم تكن محظوظة بعده بإدارة قوية كل المديرين الذين أعقبوا بروف تجاني كانوا أقل قامة وقدرات من التفكير الخلاق والفكر الإداري الذي تستحقه جامعة الجزيرة بموقعها المتراكم في الاوساط الدولية والإقليمية وليست المحلية.
حتى جاءها السنوسي وهو مع التقدير له لكنه لا يصلح لغدارة جامعة الجزيرة وكان خلف الأضواء ولم تكن له مواقف قوية في النهوض بالجامعة بل كل الطقم الإداري لا ادري من أين جاءوا بهم من خلف الظل لا إسهامات لهم وغير معروفين بكسبهم وقدراتهم الإدارية والعلمية.. الجامعات يديرها المعروفون والمشهورون لدى الناس بقدرات فوق العادة لا أن يديرها المغمورون بلا مواهب فطرية كيفما اتفق بلا تحقيق قيمة مضافة للجامعة ليفخر بها خريجوها ومنسوبوها على رؤوس الأشهاد.
الآن يزداد الوضع سوءاً بعد التعديلات الاخيرة بتعيين طاقم مغمور آخر لن يحرك الامور للأمام قيد انملة.. وكنا نأمل في شخصيات ذات قدرات كبيرة ولهم مكانتهم العلمية والإدارية.
والانكأ مناصب العمداء احتلّ بعضها من لا يستحقونها والامثلة يعرفها أساتذة جامعة الجزيرة تماماً، فقد تم تعيين عمداء بعضهم لا يمتلك الشخصية الملائمة للموقع ناهيك عن الفكر الإداري والمكانة في الاوساط العلمية والمقدرات العلمية المؤهلة للمنصب. لماذا يهبطون هكذا بالجامعة لتتدهور ليس على مستوى ممتلكاتها ولكن حتى على مستوى مقدراتها الاكاديمية؟؟ يا هؤلاء ليس كل شخص يستحق أن يكون عميد كلية، السمعة التاريخية الجيدة ستتلاشى بتعيين عمداء ضعاف شخصية وضعاف مقدرات ولا ذكر لهم وسط اندادهم إقليمياً ومجهولون في الخارج للمنظمات المحلية دعك من الإقليمية ودعك من الدولية.
التدهور يطال الجامعة في فصلها الاخير وأرجو صادقاً ان تكون هنالك وقفة من الحادبين للإصلاح الإداري واختيار طاقم تستحقه جامعة الجزيرة من مشاهير الأوساط العلمية الدولية وليس المغمورين الذي حملتهم رياح الولاء السياسي فمكثوا سنين في مقاعد أكبر من حجمهم الحقيقي فأورثوا الجامعة تدهوراً لا تستحقه.
يجب ان تكون هنالك وقفة في تعيين العمداء اولاً وعاجلاً فبعضهم تم تعيينهم بلا تمحيص ولا ادري ماهو معيار الاختيار ( كلية الاقتصاد مثلاً التي أدارها دهاقنة الإدارة وكبار العلماء إلى زمن البروف عوض الكريم الذي نعتبره آخر الكبار) فمن هو هذا الجديد المغمور الذي حملته رياح الفجاءة بلا مقدرات)، العمداء هم أساس النهضة العلمية والأكاديمية للجامعة ومبتدأ ترسيخ موقعها في الاوساط العملية داخلياً وخارجياً.
الأمر ليس مجرد أراضي تتناقص ولكن هيبة وسمعة علمية واكاديمية صارت هي أيضاً في مهب الريح.
شكراً دكتور عادل على إثارتك للقضية المهمة.
https://ara.alrakoba.net/alrakoba-sudan-news3157507
++++



عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,190
بمعدل : 0.96 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : عمر محمد الأمين المنتدى : المنتدى العام
افتراضي
قديم بتاريخ : 12-13-2018 الساعة : 12:37 PM

... د. أحمد سيف الحق عابدين
كلية الاقتصاد أدارها من قبل البروف علي محمد الحسن العالم النحرير والبروف ميرغني حمور وبروف طاهر نور
وهم علماء شخصياتهم قوية في ذاتهم ومواقفهم ومقدراتهم وتأهيلهم وأفكارهم.
من أين جاء هؤلاء في السنوات الاخيرة ليفسدوا جامعة الجزيرة
طالعت بالمصادفة نبذة في موقع الكلية كتبها عميدها الجديد وهي كلمة بائسة لا تقدم للكلية كما ينبغي.. علاوة على الأخطاء اللغوية والإملائية فيها مما يدل أنها مكتوبة على عجالة دون تمحيص ودون عمق شأن أفكار البعض الفطيرة. وهذه المقدمة البائسة أرجو أن لا تكون عنوان للكلية ولا عميدها الجديد الذي لم نسمع بمنجزاته في الوسط العلمي فمن هو؟؟ ينبغي أن لا يكون العميد إلا منارة وعنوان وله سيرة باذخة في الوسط العلمي الدولي لتجد الكلية عبره مكانتها هنالك.
لله درك جامعة الجزيرة في ماضيك العتيد
ونسأل الله ان يقيل عثرتها من كآبتها ووهدتها وسوء المنقلب.
أما ما أثاره الزميل أعلاه عن أراضي الجامعة فلا يستغرب ما دام على رأسها إدارة ضعيفة ويكفينا بؤساً أن يكون الوكيل لسنوات طويلة لجامعة الجزيرة هو مالك النعيم وهو شخص مكث في مقعده ولا أدري ماهي مسوغات اختياره وعلى شاكلته الكثيرين الذين حملتهم ريح المصادفات السعيدة لهم وغير السعيدة لعارفي الجامعة وتاريخها ومقدرات السابقين في إدارتها.
نحتاج لمقدرات سودانية دولية في قامة الجامعة وهذا اول خطوات إعادتها للمسار الذي جانبته طويلاً.
والحديث يطول.
++
د. أحمد سيف الحق عابدين
الولايات المتحدة الامريكية
من أوائل خرجي الجامعة بكلية الاقتصاد في عهدها الذهبي
https://ara.alrakoba.net/alrakoba-sudan-news3157507



إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 04:41 AM بتوقيت مسقط

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
الاتصال بنا شبكة ومنتديات وادي شعير الأرشيف ستايل من تصميم ابو راشد مشرف عام منتديات المودة www.mwadah.com لعرض معلومات الموقع في أليكسا الأعلى