.::||[ آخر المشاركات ]||::.
تنعي منتديات وادي شعير الأخت خ... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 11 ]       »     كتب د. عادل الخضر:طلب مفتوح لر... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 3 - عدد المشاهدات : 98 ]       »     عرب لغتهم الأم ليست العربية وي... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 99 ]       »     ٢١% نسبة وفيات الأمه... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 87 ]       »     بمزيد من الحزن والأسى تنعي منت... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 241 ]       »     بمزيد من الحزن والأسى تنعي منت... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : مجتبى ميرغني - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 222 ]       »     بمزيد من الحزن والأسى تنعي منت... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : مجتبى ميرغني - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 253 ]       »     جَنَى وجِنينة في اللغة واللهجا... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : مجتبى ميرغني - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 150 ]       »     منقول - تعال شوف ناس الصين بش... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 190 ]       »     بمزيد من الحزن والأسى تنعي منت... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 250 ]       »    



الإهداءات

العودة   منتديات وادي شعير الأقسام العامة المنتدى العام

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,065
بمعدل : 0.98 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : المنتدى العام
افتراضي ندق العيش بالقمرا ولا ندفع مليم حمرا-- تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل
قديم بتاريخ : 10-09-2017 الساعة : 11:29 AM

ندق العيش بالقمرا ولا ندفع مليم حمرا-- تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ندق العيش بالقمرا ولا ندفع مليم حمرا
21 أكتوبر يوم الأرض في الجزيرة
تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل
تحالف المزارعين في مناجزا الحلاوين !!
حسبو إبراهيم
+++
• ظروف خاصة باعدت بيني وبين حضور فعاليات ومناشط تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل من مؤتمرات و اجتماعات عامة واحتفالات لما لها من وقع خاص تمثل مرجعية لتواصل أجيال مختلفة لم تنقطع بفعل الاختلاف السياسي القائم لحكم الانقاذ . تحالف المزارعين للذين لا يعرفونه ولم يشهدوا منافعه يمثل مرجعية لتاريخ حركة المزارعين الثورية التي كانت أحدى مكونات الحركة الوطنية التي فجرت الاستقلال وثورة اكتوبر المجيدة ولأن تحالف المزارعين يمثل مستودع لخبرات تراكمية ضخمة وتجارب ثورية ناجحة لحركة المزارعين السودانيين، حافظ التحالف علي الارث التاريخي لنضال المزارعين و طور كل اساليب ووسائل العمل العام ولهذا يمثل مدرسة ثورية ينهل منها كل من آمن بقضية الشعب السوداني وجامعة متحركة متفاعلة مع حركة التاريخ، تبث الوعي وتنير الطريق لكل القوى الثورية التي تنشد التغيير .
• بالأمس فقط ، كنا علي موعد مع الادهاش والامتاع والارتواء من الزخم الثوري لنشاط سكرتارية تحالف المزارعين، يوم السبت شهدت قرية مناجزا الحلاوين معقل قائد حركة المزارعين الثورية محمد الامين برقاوي اجتماعا موسعا لسكرتارية تحالف المزارعين لقسم ودحبوبة ضم قواعد المزارعين في المنطقة لمناقشة العديد من القضايا المحورية التي تشكل عصب العمل العام لحركة المزارعين وتشرفت بعض قيادات قوي الاجماع الوطني وبعض ممثلي حزب المؤتمر السوداني وبعض الشخصيات العامة المهتمة بحركة المزارعين بحضور ذلكم الاجتماع الذي كان قمة في التحضر والتحضير والاستقبال والتناول واتخاذ الطرق القصيرة في الوصول الي الاهداف الكبيرة، من أبرز ما يميز هذا الاجتماع المشاركة الفاعلة من المرأة المزارعة في قسم ودحبوبة ويعتبر ذلك سابقة في تاريخ اجتماعات المزارعين .
• باعتراف الجميع و كل من شارك في حضور اجتماع مناجزا الحلاوين وكل المراقبين لنشاط تحالف المزارعين التقت كل الرؤى والمحصلات النهائية في أن ما يقوم به تحالف المزارعين من نشاط نقابي لحركة المزارعين المطلبية يمثل ينبوع لا ينضب، ترتوي منه كل التنظيمات النقابية والقوى السياسية باعتباره الحركة المطلبية الوحيدة التي لم تتوقف ولم تتراجع أو تنكص عن اهدافها، اختطت طريق بعيدا عن الهتافية والقفز فوق المراحل، تمكن التحالف من تطويع كل الامكانيات البسيطة والمتاحة في تفجير عمل ضخم يشكل قناعة القواعد وليس كل الطموحات. ولأن قاعدة التحالف تتشكل من مختلف المدارس الفكرية والخلفيات العلمية المتخصصة في كافة المجالات فإن ذلك يمثل التحالف الحقيقي لقوي التغيير ومثال حقيقي لنقطة التقاء مختلف الآراء وتعايش جميع الأفكار.
• اجتماع التحالف بقرية مناجزا الحلاوين لم يقتصر فقط علي التحضير الكبير ليوم الأرض الموافق السبت 21 أكتوبر بقرية معيجنة مصطفي معقل القائد التاريخي لحركة المزارعين الثورية شيخ الامين محمد الامين والذي في شخصه سوف يتم تكريم كل القيادات في حركة المزارعين.
• خلص اجتماع مناجزا الحلاوين إلى توصيات هامة تدور حول الدفاع عن الأرض التي تمثل رمز لوحدة المزارعين،
1. بتحديد يوم 21 أكتوبر ذكري سنوية ثابتة للاحتفال بيوم الأرض،
2. توصل الاجتماع إلى ضرورة تكوين سكرتاريات لقيادة عمل التحالف في كافة أقسام المشروع.
3. وكما توصل الاجتماع وبالإجماع إلى رفض الزيادة التي فرضتها إدارة المشروع علي رسوم المياه 250جنيه / الفدان، تم رفع شعار (ندق العيش بالقمرا ولا ندفع مليم حمرا).
4. ناشد اجتماع مناجزا الحلاوين، كل الاحزاب والقوي السياسية للوقوف ودعم قضايا الجزيرة ومشروعها،
5. في الختام خلص الاجتماع إلى متابعة قضايا الفساد وفتح كل الملفات المتعلقة بالأقطان ومطاحن قوزكبرو وفساد تقاوي القمح وسرقة أصول المشروع وغيرها.
6. دعوة كل القوي المشاركة في يوم الأرض بقرية معيجنة مصطفي بالتوقيع علي وثيقة الأرض التي تعتبر ميثاق للعمل المشترك بين جميع القوي السياسية ومنظمات المجتمع المدني لأن الهجمة علي مشروع الجزيرة هدفها الاستيلاء علي الأرض
++++
حسبو ابراهيم



عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,065
بمعدل : 0.98 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : عمر محمد الأمين المنتدى : المنتدى العام
افتراضي يوم الأرض ـ 21 اكتوبر2017 ===== معيجنة مصطفى
قديم بتاريخ : 10-14-2017 الساعة : 06:22 AM

[CENTER]يوم الأرض ـ 21 اكتوبر2017
معيجنة مصطفى


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل

يوم الأرض ـ 21 اكتوبر2017
معيجنة مصطفى
عاصم كنون

ليس عملا هلاميا، بل التصاق بالأرض وفي الأرض ومع مزارعي الأرض يعيش تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل مع ووسط مزارعي المشروع، يشاركهم همومهم ويناقشهم في فكرهم ومنهجهم للخروج برؤية نحو أرض المشروع ومشاكله وآفاق الحلول والمستقبل.
في منحى نجلس فيه مع شرفاء المزارعين وأبنائنا بالمشروع، مع الأكابر وأهل السودان وقادة العمل السياسي والحزبي والفكري وأهل التجارب والخبرات.
نخرج بنتائج وثمرات وأفكار وخطط عمل يكون بها المشروع والمزارع والسودان قمحا وقطنا واتحادا واسقاطا للفسدة والمفسدين وشركاتهم المسماة متكاملة. وقانونهم السفيه 2014 --2005 ومعهم قانون وجمعيات المنتجين الخرساء الهدف والجوهر والبرامج.
ننطلق إلى هذا من وعينا وتاريخ ابطالنا ونضالهم الواسع الكبير الذي نجلس اليوم عرفانا لهم من داخل حوش الشيخ المناضل المرحوم الأمين محمد الأمين
كونوا معنا ولنا
++++
تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل



عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,065
بمعدل : 0.98 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : عمر محمد الأمين المنتدى : المنتدى العام
افتراضي يا بعثة البنك الدولي، أذهبوا إلى معيجنة !!
قديم بتاريخ : 10-14-2017 الساعة : 02:11 PM

يا بعثة البنك الدولي، أذهبوا إلى معيجنة !!
كتب / حسن وراق
++++++
• وصل السودان قبل يومين وفد يمثل، البنك الدولي جاءت بعثتهم خصيصا لوزارة الزراعة وفي جعبتها مهمة محددة تتعلق بمشروع الجزيرة تحت شعار، من أجل إعادته سيرته الاولي. هذه ليست مصادفة أو أنه أمر مرتبط برفع العقوبات كما تروج لذلك الحكومة التي تسعي جاهدة للخروج من عنق زجاجة ازماتها بالرفع، حيث كلما وجدت سانحة تستغلها في (تصبير) الشعب الذي استنفذ صبره. كل أفراد الشعب السوداني يدركون أن كل مصائب و ازمات السودان الاقتصادية و ما ترتب عليها جاءت من فاخورة البنك الدولي و هو احد أذرع الرأسمالية الاستعمارية العالمية (الإمبريالية) و كم من مشاريع فاشلة و خطط ماكرة كان البنك الدولي من ورائها ويكفي تدمير ورهن الاقتصاديات الكبرى في مجال النفط والمطاط والذهب واليورانيوم حول العالم التي تم الاستيلاء عليها بالرهن من قبل شركات إمبريالية جاءت تحت عباءة بيوت خبرة (قراصنة الاقتصاد) Economic Hit Man التي يفرضها البنك الدولي
.
• لن ينخدع الشعب السوداني من وراء شعار سنعيد مشروع الجزيرة سيرته الاولي ذلك الشعار الذي أصبح أسطوانة مشروخة رددها قادة الانقاذ وهم الذين دمروا مشروع الجزيرة، فكيف يعمر المشروع من دمره وكيف يعيد سيرته الأولي من لا يملك أي معلومة أو فهم بسيط عن تلك السيرة الاولي وكيف وصلها المشروع ودور مزارع الجزيرة والمناقل في بلوغها. فلتسأل بعثة البنك الدولي قادة الانقاذ اولا قبل تكنوقراط وزارة الزراعة الذين لا حول لهم ولا قوة بشأن المشروع ، لماذا يسخر الشعب السوداني و انسان الجزيرة و مزارعو المشروع من شعار (سنعيده سيرته الاولي) و وقتها ستكون الاجابة واحده (انه شعار ماكر و كاذب ، من ورائه جاءت كل المصائب و الكوارث علي المشروع) ، كل السياسات التي تنتهجها ادارة المشروع بإيعاز من الحكومة لا علاقة لها بتحقيق ذلكم الشعار ويكفي فقط أن الحكومة ما زالت مصرة علي ابقاء كل رموز الفشل الاداري وسفاحي المشروع والجهل النشط والأميين والمجرمين في أماكنهم وبمزيد من الترقي و الحماية .

• بعثة البنك الدولي التي تزور البلاد حاليا جاءت من أجل الارض، شأنها شأن كل الوفود والبعثات التي جاءت، تحمل طُعم الاستثمار والتعاون المشترك وترقية وتطوير بعض المحاصيل الزراعية وفي نهاية الامر يتضح أن هذا الطُعم ما هو إلا سم زعاف كانت المحصلة أن فقد السودان بالبيع والهبة والمنح والابتزاز ورد الجميل أخصب أراضيه الزراعية التي خرجت من ملكية الدولة والشعب لأكثر من 99 عاما علاوة علي استنزاف مواردنا المائية السطحية والجوفية والمخزون المائي وما يتسبب ذلك في الجفاف وفقدان الرطوبة وتهديد مستقبل الزراعة في الوقت الذي يواجه فيه العالم انحسار ضخم للأراضي الزراعية بسبب زحف مياه المحيطات نتيجة لسخونة الارض وزحف البناء السكني والعمراني ولعل هذا ما جعل من الارض الزراعية السلعة الوحيدة التي تلهث كل دول العالم الاول لامتلاكها وتوفير الامن الغذائي لأن الحرب القادمة هي حرب الحصول علي الغذاء وترسانة الامن ومنظومة الدفاع هي امتلاك الطعام .


• تتزامن وصول بعثة البنك الدولي بشأن اعادة مشروع الجزيرة سيرته الاولى احدى الموجهات الخادعة والماكرة للهجوم على ما تبقي من اراضي مشروع الجزيرة مع انعقاد مؤتمر الارض الذي ينظمه تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل يوم السبت القادم بقرية معيجنة مصطفي. علي قيادات وزارة الزراعة التي تزورها بعثة البنك توجيه البعثة لحضور هذا المؤتمر بمعيجنة حتي يخرجوا بالخبر الاكيد والرأي السديد ومن افواه المزارعين اصحاب المصلحة والحق مباشرة والذين تواثقوا علي الدفاع بالدم والروح حماية للأرض التي تعني العِرض ومن قبل قالتها المزارعة (هجوة فضل العليم) -ضيفة شرف مؤتمر معيجنة- امرأة من قرية عبد الرسول عندما صرح المتعافي بدخول المصريين لأراضي المشروع (البدخل واطاتي، إلا سكيني دي تأباهو) . انعقاد مؤتمر الارض بقرية معيجنة يزداد كل يوم أهمية وضرورة والعالم من حولنا يسيل لعابه لأراضينا ولابد لقيادة التحالف أن تخرج بموجهات واضحة بعيدا عن آفة المؤتمرات واللقاءات المتمثلة في الهتافية والاحتفائية والخطب الرنانة. كل الشعب ينتظر غير القرارات الداخلية للتحالف، قرار جاد حول حماية الارض من هذا الهجوم الضاري من حولنا، الجميع في انتظار قيام الجسم المطلبي للمزارعين (اتحاد مزارعين) الذي تم حله خصيصا للانفراد بالمزارعين، الجميع في انتظار تنفيذ خارطة الطريق إنقاذ المشروع التي لا يختلف حولها أحد ولا بد من توجيه رسالة للبنك الدولي وبعثاته وللحكومة بأن إعادة مشروع الجزيرة سيرته الاولى شعار تجاوزه الزمن والمزارعون إلى سيرة أحسن يجب ان تستمعوا إلى ها من المزارعين يوم السبت القادم في قرية معيجنة مصطفي وليس من الموظفين في وزارة الزراعة ووزارة الاستثمار .
+++++




عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,065
بمعدل : 0.98 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : عمر محمد الأمين المنتدى : المنتدى العام
افتراضي تحالف المزارعين ينظم احتفالاً ليوم الأرض بالجزيرة--- منقول
قديم بتاريخ : 10-17-2017 الساعة : 12:21 PM

تحالف المزارعين ينظم احتفالاً ليوم الأرض بالجزيرة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أعلن عضو سكرتارية تحالف المزارعين “حسبو ابراهيم” عن عزمهم تنظيم احتفال بيوم الأرض في قرية “معيجنة” ريفي الحصاحيصا بمنزل شيخ الأمين أول رئيس لاتحاد المزارعين في الواحد وعشرين من أكتوبر الجاري، ودعا المزارعين والقوى السياسية والناشطين والمهتمين لحضور الاحتفالية. وكان تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل قد عقد اجتماعا السبت الماضي بمنطقة الحلاويين قرية “مناقزة” بمنزل القيادي بالتحالف “عابدين برقاوي”، وسط حضور كبير من المزارعين، ومواطني المنطقة وتحالف قوى الإجماع الوطني، وحزب المؤتمر السوداني. ويتعلق الاجتماع بقضايا قسم ود حبوبة الذي يضم أربعة مكاتب هي “دلقو”، و”الركن”، و”استرحنا”، و”ود سلفاب”. وشاركت القوى السياسية بالمنطقة في الاجتماع، فيما تحدث “حسبو ابراهيم”، عن مشاكل المزارعين قائلاً أن التحالف بصدد تكوين صيغة جديدة للاتحاد، مؤكداً عزم التحالف على تنظيم انتخابات في جميع مكاتب المشروع، بمشاركة جميع المزارعين، وأعرب عن رفضهم لزيادة رسوم المياه، ونيتهم عدم دفعها.
وتكون وفد الإجماع الوطني من المهندس “صديق يوسف”، والأستاذ “أمين سعد”، والأستاذة “رحمة عتيق”. وقال “صديق يوسف”، أن النظام درج على نهب الأراضي منتهجاً سياسات مدمرة للمشروع، فيما أشادت “رحمة عتيق”، بالحضور النوعي للمرأة في الاجتماع، مبينة أنهم كونوا لجنة للقضايا المطلبية، أدرجت المشروع ضمن قضاياها. وضمت اللجنة متضرري الأراضي في الخرطوم والجريف شرق وشمبات والحلفايا وشمال بحري والشجرة، ومناهضي بيع الميادين بالأحياء، بجانب قضايا السدود والمهجرين، وقضايا الأرض والمرعى في الدالي والمزموم. وأكدت أن هذه القضايا لا تنفصل عن بعضها، وأنه لا حل لها سوى إسقاط النظام.
%
[/IMG]



عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,065
بمعدل : 0.98 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : عمر محمد الأمين المنتدى : المنتدى العام
افتراضي المزارعون على جبهة النضال---- كمال كرار
قديم بتاريخ : 10-18-2017 الساعة : 12:30 PM

المزارعون على جبهة النضال
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كمال كرار
++++++++
على أيام ديكتاتورية عبود أصدر الحزب الشيوعي وثيقة باسم (في سبيل تنفيذ شعار الإضراب السياسي العام لنرفع عالياً راية التنظيم) ومن ضمن ما جاء فيها إن المزارعين يمثلون إحدى القوات الأساسية في معركة الإضراب السياسي العام، وهو توقف الجماهير الثورية عن العمل - كما جاء في الوثيقة - ويتم تنفيذه عندما تصل الجماهير الثورية إلى وضع لا تحتمل فيه العيش تحت ظل النظام الراهن إنه عملية مسلسلة وليس ضربة واحدة – عملية من الدعاية والعمل الفكري المبدع ضد تهريج النظام الراهن ومن أجل تعميق الاتجاهات الثورية لدى الجماهير، وهي التعلم من التجارب من المعارك اليومية المختلفة والتآزر حولها من بناء قوة كافية للجبهة الوطنية الديمقراطية، من نضال قانوني وغير قانوني من حيث تأهيل الحزب الشيوعي السوداني وحقه في القيادة وارتقاء لنفوذه الأدبي . وكل ما يسير في طريق هذه العملية ثوري ومفيد ويقرب الناس من الاقتناع بالإضراب والاستعداد له ثم تنفيذه.
ومقاومة المزارعين لنظام عبود كانت مشهودة، توجها اضراب ديسمبر 1963 الشهير، وبسببه تحققت معظم مطالبهم ومنها تمثيلهم في مجلس ادارة مشروع الجزيرة ورفع نصيب المزارع الى 44% ،ثم هزيمة العناصر الانتهازية لاحقاً في انتخابات يوليو 1964 حيث انتصر الشيوعيون والديمقراطيون وانتخب شيخ الأميم ممثلاً للمزارعين في مجلس الإدارة.
والإنقاذ وسماسرتها عدوة الزراعة، يقول سدنتها للذين يودون الاستثمار فيها(مالكم ومال التلتلة)كما قالوا لصديقتنا رشا، ولكنهم يصدرون الأوامر الجمهورية بنزع المشاريع لفائدة السعودية وقطر.
ويعود التاريخ من جديد، فالإنقاذ وهي الديكتاتورية الثالثة منذ الاستقلال، تجند كل أدواتها القمعية لمحاربة الحركة الجماهيرية، وطلائعها المقاومة، ولقي المزارعون ما لقوا من المؤامرات ودفعوا ثمن النضال تشريداً واعتقالاً ومطاردة، وصفيت المشاريع المروية، ونهبت أموالها، وتم حل اتحادات المزارعين، وجرى نزع الأراضي، وبيعها للأجانب، ومع ذلك فإن المزارعين وتحالفهم في قلب المعركة، واستطاعوا هزيمة النظام في أكثر من جولة، ويستعدون مع العمال وقوى المعارضة الأخرى لكنس نظام الاستبداد والفساد إلي الأبد.
التحية لمزارعي السودان في يوم الأرض، وفي ذكرى ثورة 21 أكتوبر، وإلي القصر حتى النصر.
+++++++
[email protected]



عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,065
بمعدل : 0.98 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 6  
كاتب الموضوع : عمر محمد الأمين المنتدى : المنتدى العام
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-20-2017 الساعة : 08:44 PM

[CENTER]أكتوبر الأرض وفي معيجنة العرض !!
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أكتوبر الأرض وفي معيجنة العرض !!
حسن وراق حسن

++++++
أكتوبر الأرض وفي معيجنة العرض !!
• اليوم يحتفي الشعب السوداني بالذكري 53 لثورة أكتوبر المجيدة التي أطاحت بدكتاتورية نظام عبود وذلك في 21 اكتوبر 1964، هذا اليوم التاريخي يخلده تحالف مزارعي الجزيرة و المناقل باتخاذه يوما للأرض من كل عام و يوما خاصا لتكريم قياداتهم التاريخية التي وضعت الاساس المتين لاتحادهم العملاق ، انتزعوا هذا الحق من المستعمر عندما جاء أكثر من25 الف مزارع من كل انحاء الجزيرة واحتلوا ميدان عبدالمنعم في الخرطوم وكان مطلبهم الوحيد هو تكوين اتحاد المزارعين الذي أصبح حقيقة إنصاع لها الحاكم و المدير الاداري بعد أن فشلت كل المحاولات بتهديد المزارعين وإصدار الاوامر لضرب تجمع و موكب المزارعين الذين كانوا علي استعداد لمواجهة الموت وهكذا سجلوا مآثر و بطولات يأتي يوما الأرض ليجسدها في قرية معيجنة مصطفي التي تحتفي بهذه الاحداث في منزل زعيم المزارعين الراحل شيخ الامين محمد الامين قائد حركة المزارعين الثورية.

• من حق المزارعين وأي فئة أخري من فئات هذا الشعب العظيم ان تحتفي بما تختار من مناسبة ولا يحق لأي قوي أخري أن تمنع الاحتفال الذي لا يتضمن في بنوده و فعالياته أي فصل من فصول معارضة النظام أو طرح شعار إسقاطه و كل ما في الامر لا يخرج من إطار الحركة المطلبية من أجل تحقيق أهداف مشروعة طرحت علي الملأ و تحت ضوء الشمس لا تحمل أي شكل من اشكال العصيان او مواجهة النظام الذي أصبح ضعيفا هزيلا معزولا عن جماهير الشعب السودان و لهذا يتعامل بمبدأ (من ليس معنا فهو ضدنا) ولهذا اختارت القوي المعادية لحركة المزارعين وتحالفهم العملاق وتحالف ابنائهم ولفيف من الوطنيين أن يخلقوا العراقيل حتي لا ينجح هذا اليوم كعادتهم بتأليب السلطات لإفشال هذا اليوم الذي أصبح واقعا و حقيقة ورسالة بلغت لكل العالم حتي ولو لم يقم الاحتفال، بأن مزارعي الجزيرة والمناقل يدافعون عن أرضهم و هذا حق مشروع و فرض عين ومهما فعلت القوى المعادية والمستهدفة الأرض والمزارعين لإفشال هذا اليوم و منع قيام فعالياته نقول لهم، أن الرسالة وصلت والعالم كله يتابع اليوم ما يحدث في قرية معيجنة .

• قرية معيجنة اليوم تدخل تاريخ السودان المعاصر للمرة الثانية والمرة الأولي كانت عندما قدمت ابنها شيخ الامين محمد الامين قائدا لحركة المزارعين وأول رئيس اتحاد للمزارعين وأول وزير صحة سوداني أدخل نظام الرعاية الصحية الاولية.

• هنالك 4 قضايا رئيسية امام المزارعين وتجمع القوي الوطنية التي تحضر فعاليات يوم الأرض اليوم بمعيجنة:

1. أولها التوقيع على وثيقة الأرض وهو الموضوع الرئيسي للفعالية، الدفاع عن الأرض من كل محاولات البيع التي بدأت منذ تغيير علاقات الانتاج من الحساب المشترك للحساب الفردي و جِيأ بقانون 2005 ليقنن و يفرض ضمان الأرض مقابل التمويل. الغاء الحساب المشترك فتح شهية الشركات ورؤوس الاموال للتربص بالأرض التي أضحت مجرد سهم للمضاربة في منظومة الطفيليين.

2. القضية الهامة الثانية التي تطرح في يوم الأرض تتعلق بضرورة تكوين جسم نقابي (اتحاد المزارعين) التي قامت الانقاذ مع البيان الاول بإلغاء لجنته التنفيذية المنتحبة وتعيين لجنة موالية للحكومة وهذا أول انتهاك لحقوق المزارعين وفي 2005 اجرت الحكومة انتخابات (مضروبة ومزورة) طعن فيها تحالف المزارعين وكسب الطعن من المحكمة الدستورية التي اعادت الاوراق لمسجل تنظيمات العمل لإعادة الانتخابات ولكنه لم يمتثل لقرار الدستورية. بنهاية دورة الاتحاد 2005 -2009 تلكأت الحكومة حتي لا تقم انتخابات و بالفعل أصدرت قانون 2011 بإلغاء الاتحاد وتكوين جمعيات المنتجين بديلا له وقام التحالف برفع قضية دستورية في فبراير 2016، ما تزال قيد النظر وقد تقرر في مؤتمر الأرض الاول في طيبة 21 اكتوبر 2016 تكوين لجنة تمهيدية من مرشحي 2005- 2009 ولعل هذا ما سيخلص اليه مؤتمر معيجنة.

3. القضية الثالثة التي ينظرها مؤتمر معيجنة تتعلق بأصول المشروع وممتلكات المزارعين، أصول المشروع المتمثلة السكة حديد والهندسة الزراعية والمكاتب والمنازل والاراضي والتي تم جردها بواسطة لجنة البروف عبد الله عبد السلام في تقرير (الحالة الراهنة) بطرف وزارة الزراعة أما ممتلكات المزارعين فهي كل ما يوجد من منقولات وممتلكات تخص المؤسسة التعاونية للمزارعين، مؤتمر معيجنة يطرح هذه القضية لتوقيعات اصحاب الحق من المزارعين لاستفسار مسجل الجمعيات.

4. أما القضية الرابعة تتعلق بضرورة قيام مؤتمر شامل من أجل اعداد (خارطة طريق) لإعادة تأهيل و تطوير مشروع الجزيرة لآخر ما توصلت اليه العلوم والتقانة والذي أقترح له مارس القادم.
هذه هي كل القضايا التي ستطرح على مؤتمر معيجة والتي ليس من ضمنها إسقاط النظام بل وعلى العكس تماما فإن مخرجات مؤتمر معيجنة ستستفيد منها الحكومة لعلاج أزمتها الاقتصادية الطاحنة التي ستطيح بالحكومة وتسقطها من الداخل.
+++++
حسن وراق حسن
[email protected]
جريدة الجريدة




عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,065
بمعدل : 0.98 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 7  
كاتب الموضوع : عمر محمد الأمين المنتدى : المنتدى العام
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-21-2017 الساعة : 05:20 PM

يوم الأرض": هذا الشعار الخطر!. ..
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يوم الأرض": هذا الشعار الخطر!. ..
بقلم: صديق عبد الهادي
+++++
الجزيرة منطقة عجيبة، وليس مثلها، وبحق، مكانٌ على وجه الأرض! ولكل شخص مطلق الحق في ان يأخذ هذه العبارة كيفما إتفق!
للأحداث فيها طعم خاص، وكذلك للحكاوي. ولسببٍ ما، ما زالتْ تعلق بذهني تلك الحكوة، التي استوقفتني ومنذها، حيث لا امل ترديدها، بل وتكرارها حتى على نفسي. وفي كل مرةٍ احس وكأنني اقف عليها ولأول مرة!.
حدث وفي أوائل السبعينات من القرن الماضي أن كانت هناك مناسبة وفاة في العقدة، وكان العزاء او "الفراش" في ديوان عمنا المرحوم "بشير محمد علي التوم"، وعمنا بشير ود التوم له مكانة أثيرة في النفس، فهو واحدٌ من قادة العمل العام في العقدة. نحتفظ له نحن الطلاب في ذلك الزمن، بجمائل كثيرة، أقلها إنه كان، وبحكمه رئيساً لمجلس آباء مدرسة البنات الابتدائية، كان يعطينا مفاتيح المدرسة طيلة أيام العطلة الصيفية، ودونما شرط وذلك لأجل ممارسة نشاطاتنا المتنوعة. وكان كذلك هو أول من نقصده في شأن المساهمة والدعم المالي، وما كان يخذلنا، ابداً.
إن مسيرة الوعي في العقدة ساهم فيها الجميع، إذ أنها لم تكن حكراً على أشخاصٍ بعينهم ولا على حزبٍ سياسيٍ لوحده أو مجموعةٍ ناشطة بمفردها. فقد كانت مسيرة جماعية، باستثناء الحركة الإسلامية، وهذه حقيقة تاريخية لا يمكن التطاول عليها. وحتى نهاية السبعينات لم يكن للحركة الاسلامية وجود يذكر، وليس ذلك على مستوى العقدة لوحدها وإنما على طول وعرض المشروع، بمدنه و بقراه!. وهذه الحقيقة الصلدة لا تقف صامتة لوحدها وإنما استنطاقها هو الذي يفسر "الغبن التاريخي" للحركة الاسلامية تجاه المشروع وأهله، ذلك "الغبن" الذي يمثل المحرك الأساس لهجمة الإسلاميين الظالمة على المشروع وأهله!. والحادثة الآن!.
واعود للحكوة الأثيرة
كان من العادة في العزاء في ذلك الزمان أن يفترش الناس، وخاصة الشباب، الرض ليلاً. وكنا مجموعة من الشباب، وقد صدف أن جاء عبد الملك "زول" الحلاوين مبكراً، واستلقى نائماً. عبد الملك واحد من الشخصيات المميزة التي مرت بالعقدة واصبحت جزءاً من نسيج الحياة فيها، وكان توائم روحه خميس ود الشاويش وفضل المولى ود جبارة الله وآدم عرقلة. خاطبه أحدنا، وهو مستلقي في نومٍ عميق، "يا عبد الملك ارقد عديل، عشان الناس يقدروا ينوموا برضو"!. لم يرفع عبد الملك رأسه، بل وهو مغمض العينين رد وبشكلٍ قاطع، " لا، طلقْ كان انوم شابورة"!. فبالرغم من أنها مناسبة عزاء فقد غرق الناس في الضحك، وتركوه لحاله!.
علِقتْ تلك العبارة بذهني من وقتها، ولأكثر من أربعين عاماً.
في هذا الأمر لم تستوقفني الحقيقة المتعلقة بصعوبة استعدال "الحواشة او الأرض الشابورة"، فحسب، لان استعدالها للشكل الهندسي المعروف للحواشة يعني استعدال "الترعة" او "الكنار" الذي أعطاها ذلك الوصف مبدأً، اي "شابورة"، وذلك ما لا يحدث!، ولكن ما استوقفني وما زال، هو الاختزان في العقل الباطن للصعوبة والمفارقة والمرتبطتين لا بأي شيء آخر وانما بـ "الشابورة"، أي الأرض!.
إن أهل الجزيرة لا يختزنون في عقولهم الباطنة سوى الأرض!. لأنهم ينامون على ذكرها ويصحون على تذكرها. ولأنهم لا يسوون شيء بدونها!. فهذه هي الحقيقة الوجودية التي وقف عليها القادة التاريخيين في مشروع الجزيرة، وبناءاً عليها وضعوا "الأرض" نصب أعينهم ولذلك حينما صاغوا تاريخ هذا المشروع ورحلوا، لم يورثوا الأجيال الأرض لوحدها وإنما أورثوهم كذلك "قيمة الدفاع عنها والحفاظ عليها". و"يوم الأرض" لم يخرج قيد أنملة عن ذلك الموروث!.
وهذا الشعار خطر
لا اعتقد ان الرأسمالية الطفيلية الاسلامية، "رطاس"، تعي ما قدمت أو ما هي قادمة عليه!. إن أي شعار هو جزء من المقاومة، فهو ليس معبر عنها وحسب وإنما هو المحرك الذي يمثل القوى المعنوية الدافعة لأجل الصمود في تلك المعركة. ودائماً، وكما هو معلوم، أنه وبحجم المعركة تكون القدرة على نحت الشعار أو سكه ومن ثم التمسك به. إن اختيار شعار "يوم الارض" ومكان الاحتفاء به، فوق مغزاهما العميق فقد أفصحا عن وعي أهل الجزيرة وبقيادة تحالفهم، وعيهم بقضيتهم التي أصبحت بين يديهم الآن، وليس بيد أحدٍ غيرهم. ولكن على الجانب الآخر، إنه ومن المحزن حقاً أن هذا الشعار يعكس وبوضوح أيضاً المدى الخطر الذي أوصلت إليه الرأسمالية الطفيلية الاسلامية الصراع حول الأرض في مشروع الجزيرة. فبالنسبة لأهل الجزيرة فقد أصبح الأمر معركة وجود في وجه حملة الاقتلاع من الجذور. وتلك حالة تاريخية متفردة لم يشهدها المشروع منذ بداياته الأولى في العام 1911، وحتى عندما رفض الشيخ عبد الباقي رجل طيبة فكرة المشروع لم تجد الإدارة الاستعمارية من بدٍ غير الاستنجاد بآل ابو سن ابناء وأحفاد التاية بت الشيخ يوسف ابشراء، وليكون لهم ما أرادوا من خيرٍ بأهل المنطقة وبرأسمالية لانكشير!.
لابد من تأكيد أنه ومهما استقوت الرأسمالية الطفيلية الإسلامية، ومهما تمادى طغيانها فإن النصر حليف المزارعين، وذلك لا لأي سببٍ آخر سوى ان المزارعين وطيلة تاريخهم لم يعرفوا للنصر بديل.
ولتحيا ذكرى القادة التاريخيين الأماجد:
الشيخ المرحوم الامين محمد الامين
والشيخ يوسف أحمد المصطفى
والشيخ المرحوم عباس دفع الله
والشيخ المرحوم عبد الله برقاوي
وبقية العقد النضديد.
======
[email protected]



عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,065
بمعدل : 0.98 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 8  
كاتب الموضوع : عمر محمد الأمين المنتدى : المنتدى العام
افتراضي أكتوبر مؤتمر الأرض: قرارات وتوصيات ---- حسن وراق
قديم بتاريخ : 10-21-2017 الساعة : 06:30 PM

21 أكتوبر مؤتمر الأرض: قرارات وتوصيات

12 أكتوبر مؤتمر الأرض: قرارات وتوصيات
حسن وراق
++++
انتهي قبل قليل مؤتمر الارض بمعيجنة والذي حضرته الكثير من القوي السياسية وعلي طليعتهم:
• قوي الاجماع الوطني
• والاستاذة سارة نقد الله
• وفد من مركزية الحزب الشيوعي بقيادة سليمان حامد وصدقي كبلو وفاتن فضل
• وفد من حزب المؤتمر السوداني
• ووفد من حزب البعث العربي الاشتراكي
• بالإضافة الي جمع كبير لم يحدث من قبل توافدوا من كل بقاع السودان
توصل المؤتمر الي قرارات هامة حيث:
1. تم التوقيع على وثيقة الارض من قبل الحضور
2. وتوصل المؤتمر الي رفض رسوم المياه الجديدة
3. وتم الاعلان عن قيام اتحاد المزارعين من مرشحي دورة 2005/2009 وتم الاتفاق علي تكوين لجنة تمهيدية لهذا الشأن
4. وايضا توصل الاجتماع الي ضرورة تكوين صندوق تعاوني لتمويل المزارعين
5. وحول ممتلكات المزارعين واصول المشروع المنهوبة توصل المؤتمر الي رفع دعوة قضائية
وتخلل المؤتمر قراءات شعرية من الشعراء المزارعين وتم تحية ذكري اكتوبر بغناء ثوري من الاكتوبريات قدمه المطرب الواثق الامين وكل ذلك في قرية معيجنة وخلال المؤتمر تم تكريم الرعيل الاول من حركة المزارعين الذين اسس الاتحاد في 1953
++++++
حسن وراق: فيسبوك



عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,065
بمعدل : 0.98 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 9  
كاتب الموضوع : عمر محمد الأمين المنتدى : المنتدى العام
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-22-2017 الساعة : 04:21 AM

معيجنة ، دعاش الثورة !

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

معيجنة ، دعاش الثورة ! كتب / حسن وراق
+++++
• خطفت قرية معيجنة مصطفي بالجزيرة محلية الحصاحيصا الانظار المحلية والعالمية وهي تحتفي بذكري أكتوبر المجيدة الذي يصادف الذكري الثانية ليوم الأرض. ازدانت قرية معيجنة مرحبة بمقدم ضيوف المشروع والجزيرة في منزل القائد الفذ لحركة المزارعين شيخ الامين محمد الامين الذي وسعت جنباته داره بكرم الضيافة وحسن الاستقبال الذي كان من لفتات يوم أمس التي لاقت قبول واستحسان الجميع . لم تشهد أي قرية من قري الجزيرة حشد كهذا الذي شهدته قرية معيجنة رغم صعوبة الوصول اليها ولعل ذلك ما راهن عليه أعداء حركة المزارعين وتحالف المزارعين وتحالف ابنائهم, ظنوا (متأكدين) أن هذا المؤتمر لن يكتب له النجاح لهذا السبب ولدور (المعروفين) الذين تم التعويل عليهم بنسف المؤتمر من داخل اللجنة التحضيرية عبر أحد (المدسوسين) والذي تم كشفه ونجح المؤتمر بيوم الأرض وخاب ظن المراهنين الذين افتضح دور لاعبهم المهزوم وهو يحاول يائسا أن يتحدى عمالقة التحالف همزة الوصل مع القيادة التاريخية التي هزمته شر هزيمة ونجح مؤتمر الأرض.
• الوفود التي شاركت في مؤتمر الأرض يوم أمس بمعيجنة كانوا في قمة الدهشة والاعجاب من الحضور النوعي الضخم والتنظيم غير المسبوق والخروج الواضح من دائرة البهرج وحذلقة الخطابة الاحتفائية المعتادة في مثل تلك الملمات. قدمت سكرتارية تحالف المزارعين تجربة ناجحة في الوصول إلى الاهداف بأقصر السبل وتقديم خلاصة زبدة مؤتمرهم للمؤتمرين في شكل قرارات واجبة التنفيذ تم الاتفاق عليها داخل سكرتاريتهم التي أصابت الهدف من أول رمية فكان أول مشاريع القرارات التي كانت أهم أحداث المؤتمر:
1. القرار حول استعادة كيان اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل والشروع الفوري في تنفيذ هذا القرار بموجب الحيثيات المصاحبة له
2. والقرار الثاني، صياغة علاقات إنتاج جديدة تراعي مصالح المزارعين والعمال الزراعيين والعاملين بالمشروع
3. ومشروع القرار الثالث يتعلق بإعادة فتح ملف مؤسسة مزارعي الجزيرة المناقل التعاونية المحدودة (قوز كبرو) أمام القضاء،
4. المشروع الرابع خاص برفض رسوم المياه الجديدة والاكتفاء فقط برسوم الموسم الماضي،
5. خامسا مشروع قرار بإنشاء صندوق التمويل الزراعي التعاوني للخروج من مصيدة تمويل البنوك التجارية المستهدفة لنزع الأرض.
6. سادسا مشروع قرار الاصلاح المؤسسي في مشروع الجزيرة (خارطة طريق) للمشروع الذي يريده المزارعون
7. وأخيرا مشروع قرار تنظيم و انصاف العمال الزراعيين (سكان الكنابي) بوصفهم قوة نوعية مهملة و مهمشة ومظلومة إلى جانب، التوقيع علي وثيقة الأرض .
• الحضور وكلمات المشاركين من القوي السياسية التي حضرت مؤتمر معيجنة وافقت علي مشاريع تلك القرارات وأكدت دعمها و الدفاع عنها بوصفها مطالب مشروعة تمثل مخرجاتها النهائية خطوة جادة في سبيل الخروج من ازمات البلد وإحداث التغيير بسقوط النظام كما جاء في خطاب الامين العام لحزب الامة القومي الاستاذة سارة نقد الله التي تثبت كل يوم وفي كل لقاء جماهيري أنها تسير بخطوات ثابتة وشجاعة لتحتل مساحة مقدرة ومتقدمة في قلوب كل الجماهير إذ قوبلت كلمتها المعبرة في معيجنة بالتصفيق الحاد والمقاطعة بالهتافات واعقبها متحدثون من بقية القوي السياسية، الاستاذ سليمان حامد من سكرتارية مركزية الحزب الشيوعي الذي أعلن عن موافقتهم علي كل مشاريع القرارات محددا خطورة التفريط في أرض المشروع علي ذات النهج كان حديث ممثل حزب المؤتمر السوداني بالجزيرة وممثل حزب البعث العربي الاشتراكي وممثل قوي الاجماع الوطني .
• بكل المقاييس وبشهادة كل الحضور فإن مؤتمر معيجنة كان من أنجح مؤتمرات التحالف من حيث الحشد و التنظيم والاعداد والقرارات التي خرج بها بالإضافة إلى اللفتة البارعة بتكريم الرعيل الأول الذين قام اتحاد المزارعين عام 1953 علي أكتافهم وبعض قيادات تاريخية في تحالف المزارعين. كل من حضر مؤتمر معيجنة لا يمكنه تجاوز الدور والحضور الضخم لتحالف أبناء المزارعين الذين اثبتوا جدارة في التنظيم والإخراج وتحضير كل الوسائل واللافتات التي زينت القرية ومكان الاحتفال والإعلام الضخم الذي غطي كل قرى المشروع والقول بحق بأن تحالف أبناء المزارعين يمثل امتداد لحركة المزارعين الثورية ولن تسقط راية المزارعين أبدا طالما هنالك تنظيم لأبناء المزارعين لفتوا الأنظار بهتافاتهم المنظمة والمبتكرة ومستوى الحضور والتفكير والتعبير،إنهم فعلا قيادات المستقبل فقد خطفوا الأنظار في يوم الأرض بمعيجنة تلك القرية الثائرة التي سجلت حضورا بأحرف من نور ونار في سفر التاريخ المعاصر وكل الشكر لأسرة شيخ الامين محمد الامين الصغيرة الكبيرة والممتدة علي حسن ضيافتهم واستقبالهم لضيوف مؤتمر الأرض الذي يعتبر حدثا فريدا كما قال عنه محمد الجاك ابوشمة من تحالف المزارعين، أن حدثا كهذا و بهذا المستوي لا مثيل له حتي في ازمان الديمقراطية وحدث لا يمكن وصف ما يجيش به من مشاعر ملهمة و مؤثرة و لأن من شاهد ليس كمن سمع.
+++++
حسن وراق



عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,065
بمعدل : 0.98 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 10  
كاتب الموضوع : عمر محمد الأمين المنتدى : المنتدى العام
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-27-2017 الساعة : 07:14 PM

مؤتمر معيجنة .. حجر الأساس لوحدة المعارضة ..

مؤتمر معيجنة .. حجر الأساس لوحدة المعارضة ..
بقلم: حسين سعد
أعادت الاحتفالية الكبيرة بيوم الأرض التي نظمها تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل يوم السبت الموافق 21 أكتوبر الحالي بقرية معيجنة مصطفى بالجزيرة وسط استقبال وحفاوة كبيرة، أعادت تلك الفعاليات التي جاءت بالتزامن مع ذكرى انتفاضة 21 أكتوبر المجيدة والمؤتمر الرابع لتحالف مزارعي الجزيرة والمناقل للأذهان نضالات وجسارة المزارعين والسودانيين بشكل عام وكما قال شاعر الشعب المحجوب شريف:
أكتوبر هدير الحق...
نشيلا أيادي ما بترتاح...
نشيلا مبادئ ما بتهزم..
مشينا ونمشي نتحزم بمجد الشعب والنبراس...
يا أكتوبر الجايات بشائر جن.
وكما تغني فنان افريقيا الراحل محمد وردي:
باسمك الأخضر يا أكتوبر الأرضُ تغني..
والحقول اشتعلت .. قمحا ووعداً وتمنـي..
والكنوز انفتحت في باطن الأرض تنادي..
باسمك الشعب انتصر ..
حائط السجن انكسر..
والقيود انسدلت جدلة عـُرس ٍ في الأيادي..
كان أكتوبر في أمتنا منذ الأزل..
كان عبر الصمت والاحزان يحيا صامدا منتصرا حتي إذا الفجرُ أطل..
أشعل التاريخ نارا فاشتعل.
فالحضور بمعيجنة في ذلك اليوم التاريخي كانوا يرددوا مع المحجوب
من دمانا الأرض شربت موية عزبة..
كل ذرة رملة شربت حبة حبة..
تهدي لي اسمك رمزاً للوطن.
او كما قالت الشاعرة فدوي طوقان:
يا ولدي يا كبدي من أجل هذا اليوم ولدتك اذهب،
فما اعزّ منك يا بنيّ اِلاّ الارض.
شيخ الامين:
داخل الصيوان الضخم بمسقط راس شيخ الامين بمعيجنة توسطت صورته البهية خلفية المؤتمر بينما شكل الحضور الفريد للمزارعين القادمين من تفاتيش ومكاتب المشروع المختلفة ومن القري والكنابي وهم يرتدون الجلابية البيضاء مكوية والثوب السوداني في ذات الوقت ارتدت المرأة التي شكلت حضورا إلى جانب الشباب ارتدت الثوب السوداني في هذه الفعالية كان شيخ الامين حاضرا بيننا بنضالاته وشجاعته، شيخ الامين كان قائداً مقداما ومناضلاً في مواجهة الاستبداد والظلم والقهر والتخلف الذي كرّسته الأنظمة الدكتاتورية، اسمك يا شيخ الامين كما قال المحجوب الشريف:
اسمك الخلانا نقدر في ظلام الليل نعاين.
شيخ الامين يمثل كنز وأيقونة جيل ومرحلة حققت الكثير من الاحلام لدي السودانيين والمزارعين خاصة، تلاميذ وابناء ورفاق شيخ الامين مازالوا يواصلون المسيرة ومنهم حسبو ابراهيم ومحمد الجاك ابشمه، والسر كاسر وعبد السلام وبله محمد الهادي وجاد كريم حمد الرضي، ومحجوب الطيب وعابدين برقاوي وغيرهم ما زلوا يشعلون الأمل في القلوب من أجل غد مشرق وكما يقول المثل الصيني من المناسب ونحن نتناول الماء ان نتذكر منبعه، وأيضا من المناسب على حملة قضية المزارعين وحقوقهم استحضار تضحيات جيل التأسيس ورواده على امتداد الجزيرة التي نتغنى لها (من ارض المحنة ومن قلب الجزيرة) مسيرة الرواد مرت بالعديد من المحطات وحققت سلسلة من الانتصارات ابقت علي استمرار الشعلة وحالت دون ضياعها في فترات متوالية كان كل شيء فيها ممكنا من أنواع التيه والخزلان والحيرة، لولا ما تحمل هؤلاء من أعباء وواصله بعضهم المسيرة بشرف. في معيجنة كان الناس كل الناس يتذكرون شيخ الامين وهم يرددون:
خيالو ما فارق عيونها..
طيفو ما غاب ليهو أثر..
مازال هناك في الركن داك..
صوتو وغناهو وضحكتو..
وصورو المعلقة في الجدار..
وجرايدو والكتب الزمان ..
الليلة كاسيهم غبار..
مصباحو في الركن الحزين ..
ومكانو مازال في انتظار..
اصحابو انداد الطريق.

ندق العيش بالقمراء:
وباهى محمد الامين محمد الامين بنضالات والده ورفاقه من قيادات حركة المزارعين وقال هذه الجسارة والمسؤولية نحن فخورين بها وسوف نورثها الى اولادنا واحفادنا جيلا بعد جيل وتعهد المحامي محمد الامين بعدم السماح لانتزاع الارض من اصحابها وردد(هذا لن يتم الا علي اجسادنا)وزاد(ابواتنا انتصروا وسوف ننتصر نحن ايضا ونحافظ علي ارضنا)
ومن جهته قال محمد احمد همتك الذي قدم كلمة ابناء المزارعين ان الاعتقالات والمضايقات التي يتعرضون لها لن تخيفهم او تثنيهم عن المضي في طريق الرواد من حركة المزارعين وتناول همتك اوضاع المزارعين عقب تراجع وانهيار شيخ المشاريع الزراعية والامراض المتفشية والفقر الذي ضرب انسان الجزيرة واكد همتك رفضهم لبيع الارض وتناول محمد قضية العمال الزراعيين(سكان الكنابي) التي وصفها بانها قضية مهمة وانهم يقفون فيها مع العمال الزراعيين في خندق واحد بوصفهم قوة نوعية مهملة و مهمشة ومظلومة.
وفي الاثناء شكرت زينب الامين محمد الامين الحضور علي تكبدهم مشاق السفر والحضور الى معيجنة للمشاركة في الاحتفالية وشدت علي ضرورة الاهتمام بقضية المرأة المزارعة، وفى المقابل نقل الدكتور الطريفي يونس ممثل ازرق طيبة تحايا شيخ عبد الله للمزارعيين مؤكدا في ذات الوقت وقوفهم جنبا الي جنب مع المزارعيين،
وفي السياق قدم عضو سكرتارية التحالف عابدين برقاوي قضية مؤسسة مزارعي الجزيرة و المناقل التعاونية المحدودة (قوز كبرو) والمراحل التي وصلتها، وبدوره طالب عضو سكرتارية التحالف جاد كريم حمد الرضي بصياغة علاقات إنتاج جديدة تراعي مصالح المزارعين والعمال الزراعيين والعاملين بالمشروع، اما العضو الامين الخزين فقد تلا امام الحضور مشروع قرار رفض رسوم المياه الجديدة و الاكتفاء فقط برسوم الموسم الماضي، وقال الخزين (ندق العيش بالقمرا ولا ندفع تعريفه حمراء)وفي ذات الاتجاه قدم عضو السكرتارية احمد بحر مشروع قرار بإنشاء صندوق التمويل الزراعي التعاوني للخروج من مصيدة تمويل البنوك التجارية المستهدفة لنزع الارض ومن جهته تلا عضو السكرتارية حسبو ابراهيم مشروع قرار استعادة كيان اتحاد مزارعي الجزيرة و المناقل والشروع الفوري في تنفيذ هذا القرار بموجب الحيثيات المصاحبة له.
الجدير بالذكر ان الانقاذ عقب انقلابها على النظام الديمقراطي في العام 1989م قامت يوم 19 سبتمبر من ذات العام بإلغاء اللجنة التنفيذية المنتحبة لاتحاد المزارعين وتعيين لجنة موالية للحكومة من 14 شخص وبعد شهور قليلة تم حل هذه اللجنة وتعين لجنة جديدة في يناير من العام 1990م من 11 شخص وفي مارس 1992م تم تعين لجنة ثالثة من 20 شخصا. وفي العام 2005 اجرت الحكومة انتخابات لاتحاد المزارعين طعن فيها تحالف المزارعين. وقبل نحو عامين أصدرت الحكومة قانون 2011 بإلغاء الاتحاد وتكوين جمعيات المنتجين بديلا له وقام التحالف برفع قضية دستورية في فبراير 2016 ، ما تزال قيد النظر.

سارة نقد الله :
وفي السياق خصت الأستاذة سارة نقد الله الأمينة العامة لحزب الأمة القومي المزارعين واهالي معيجنة بنجاح مؤتمرهم وإعلان اتحاد المزارعين، وبدأت نقد الله فخورة بنضالات المزارعين في مشروع الجزيرة الذي خربته سياسات النظام الحالي، وبينت موقف حزب الامة من قضايا الراهن، وأشارت الي العمل علي تشكيل تحالف عريض للمعارضة السودانية، واكدت علي دعم الحزب لتحالف مزارعي الجزيرة والمناقل ومطالبهم المشروعة، وشددت على ضرورة المحاسبة، ودعت إلى أهمية تضافر الجهود من أجل إعادة المشروع إلى سيرته الأولى والاصطفاف من أجل خلاص الوطن والمواطن من الاستبداد والطغيان. وقدمت التهنئة للمزارعين بإقامة التحالف كنواة لعودة الاتحاد النقابي، ووصفت الانقاذ بأنها نموذج أسوء من الاستعمار في القمع والتسلط، وختمت حديثها بدعم قرارات تحالف المزارعين، واكدت بأن دار الأمة مفتوحه لنشاط التحالف.
سليمان حامد:
قدم عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي سليمان حامد كلمة الحزب وقال موجها حديثه للحضور: لي عظيم الشرف أن أخاطب مؤتمركم هذا الذي يبني عليه المزارعون في الجزيرة والمناقل بل كل المزارعين في السودان آمالاً كبيرة. وتتابعه كل القوى الوطنية في البلاد بكل التفاؤل آملين أن تصب مخرجاته في تقوية تحالف المزارعين وكل حركة المزارعين في المشروع كشرط لا غنى عنه لنيل حقوقهم ومطالبهم المشروعة، ولتكون حركة المزارعين مساهمة إسهاماً فعالاً في إسقاط هذا النظام. وأضاف شرف عظيم لي أيضاً أن أتحدث في قرية معيجنة ذات التاريخ النضالي في قضايا الوطن والمزارعين وفي تأسيس اتحادهم وتأسيس وحدة المزارعين وبقائها قلعة ثورية ورمزاً للوحدة والتحالف المتين للمزارعين. وقال حامد هذا المؤتمر الذي يتزامن مع (يوم الأرض) والدفاع عنها، اكتسب أهمية غير مسبوقة، فهو يواجه جملة من القضايا الخاصة بكم والعامة التي تهم كل الشعب السوداني. واوضح ان مشروع الجزيرة العملاق الذي قامت على اكتاف العاملين فيه من مزارعين وعمال زراعيين وفنيين وباحثين وغيرهم نهضة السودان الحديث بكل ما تحمل من أبعاد، صار على وشك الضياع بعد أن بيعت أصوله كلها في سوق الفساد المستشري والمغريات التي دفعت الرأسمالية العالمية وأداتها البنك الدولي لإجبار النظام الطفيلي على بيع المشروع للقطاع الخاص الأجنبي والمحلي. فالمشروع تأسس على نظام ري انسيابي غير مكلف والقنوات الرئيسية للأقسام الزراعية في المشروع والتي تبلغ حوالي 643 كيلومتر وعدد 1498 ترع فرعية ( قنوات) بطول 3229كيلو متر وقنوات حقل ( أب عشرين) عددها حوالي 2472 ويوفر فرص عمل وخدمات لأكثر من 4 مليون نسمة. ولهذا هو مشروع استثماري جاهز مغري ورخيص التكلفة ومضمون الأرباح، والرأسمالية العالمية على استعداد أن تتبع كل الأساليب بما فيها خوض بحار من الدم للحصول على الريح المضمون في مشروع يعتبر الأفضل في كل أفريقيا. أخطر من ذلك فإن أراضي المشروع البالغة 2 مليون و200 ألف فدان معرضة كلها للانتزاع القسري والبيع. فنظام شريحة الرأسمالية الطفيلية المتأسلمة مهد منذ استيلائه على السلطة وبالقوانين التي أصدرها في تنفيذ سياسة اقتصادية خاضعة لأوامر البنك الدولي الذي ينفذ سياسة الرأسمالية العالمية التي تستهدف خصخصة المشاريع الزراعية المروية في كل أنحاء الوطن وتمكين القطاع الخاص المحلي والأجنبي من ورثة المشاريع الزراعية القائمة والاستيلاء على الأراضي الزراعية البكر في السودان وتصفية القطاع العام كله والتخلص من مشروع الجزيرة والمناقل وباقي المشاريع الزراعية وبيعها للقطاع الخاص. وقال سليمان ان النظام شرع في تنفيذ ذلك بالتدرج متوخياً الحذر من إثارة غضب المزارعين وتوحدهم ونضالهم لإفشال هذا المخطط بتجفيف مكامن ومنابر انفجار المقاومة. فوضع المصاعب المختلفة أمام المزارعين بإصدار قانون تنظيم أصحاب الانتاج الزراعي والحيواني2010 الذي كان حلقة متطورة مهدت لإباحة الاراضي الزراعية والمراعي في عموم السودان وانتقال الارض ومشاريع القطاع العام الزراعية للقطاع الخاص، ثم أصدر القانون النقابي لعام 1992 والذي اعتبره النقابيون أكثر قوانين العمل النقابي اجحافاً للحقوق النقابية منذ عهد الاستعمار والأكثر انتهاكاً لحرية وديمقراطية واستقلالية الحركة النقابية بما فيها حركة المزارعين. ولا يجمعه جامع مع قوانين منظمة العمل الدولية. كذلك سحبت الدولة دورها في الانتاج واطلقت يد القطاع الخاص بديلاً لها ودعمت سياسة الخصخصة بالقانون. ودمرت حركة المزارعين التعاونية وفرضت لجان تسيير موالية للنظام قضت على المؤسسات التعاونية الداعمة للمزارعين وافشلتها. وجاء قانون 2010 ليلغي كلية تنظيم اتحادات المزارعين في السودان.
توحيد المزارعين:
ودعا حامد المزارعين لتوحيد وتنظيم صفوفهم للنضال ضد قانون 2005 سيء الذكر، الذي هدد بصورة غير مسبوقة مبدأ الملكية الخاصة للأراضي وتشجع المادة 16 منه المزارع على التخلي عن أرضه بالبيع أو الرهن أو التنازل كهدف مقصود. فشروط تمويل العملية الزراعية المجحفة والظالمة من قبل البنوك تجاه المزارع لم تترك له خيارً غير تركه للأرض أو الذهاب للسجن. وأوضح ان خطورة قانون 2005 في أنه ألغي القوانين السابقة له مثل قانون أرض الجزيرة العام 1927 وكذلك قانون 1984 بغرض الغاء تبعية المشروع للقطاع العام من جهة ومن جهة أخرى تحرير الأرض من موانع البيع والرهن والايجار. وتتجسد مخاطر قانون2005 أيضاً وما قدمته لجنة د. تاج السر مصطفى من توصيات في العام 1998 بخصخصة مشروع الجزيرة في أنها شكلت الأرض الصلبة التي أنبنى عليها تقرير لجنة البنك الدولي في 27 أكتوبر عام 2000م. بتصفية مشروع الجزيرة والمناقل، وأن تؤول ملكية أرض المشروع للرأسمالية المحلية والعالمية. وشدد على ضرورة العمل من أجل استعادة ما سرق ونهب من أصول المشروع البالغة 120 مليار دولار كشرط هام لإعادة تأهيل المشروع وإعادته لسيرته الأولى. وتقديم كل من استولى على تلك الأصول وساهم في دمار المشروع للمحاكمة. واشار سليمان الى القضايا التي يعاني منها أهل السودان قاطبة والمجسدة في الغلاء الطاحن والضرائب الباهظة المباشرة وغير المباشرة غير المسبوقة حتى في الحكم التركي وشح خدمات الصحة والتعليم وإعادة الكهرباء وغيرها. وفي انعدام الديمقراطية وسيادة حكم القانون وحل محلها القهر والتسلط والاعتقال والسجن لكل معارض لهذا النظام الممعن في الفساد. وطالب خامد بالاهتمام بدور المرأة في المشروع واضاف هناك 17.500 مزارعة من جملة 125 ألف مزارع في المشروع وأن دورها في الانتاج والعمل النقابي والسياسي جنباً إلى جنب مع الرجل يمثل دفعةً قويةً للنضال ضد هذا النظام. خاصة وهي تكتوي أكثر من غيرها كربة منزل بجحيم الغلاء الفاحش وسيكون فقدها للمشروع والأرض لا يقل مأساويةً عن فقد أحد أبنائها.

قوي الاجماع:
وجدت مشاركة قوي الاجماع في المؤتمر اهتمام خاص لحظة وصولهم الي مكان الاحتفال حيث وقف الحضور بالترحيب بهم وسط هتافات عاتية جاءت علي شاكلت (عاش كفاح الشعب السوداني)و(عائد عائد يا اكتوبر) حيث اكد امين سعد ممثل قوي الاجماع الوطني وقوفهم مع مطالب المزارعين والتصدي لها وقال سعد طريقنا واحد وهو الانتفاضة وردد(تاني حوار ما في مع النظام) وفي ذات الاتجاه مضى ممثل خزب البعث العربي الاشتراكي الاصل ومثل حزب المؤتمر السوداني، اما فنان التحالف الواثق الامين فقد كان كعادته دائما حيث ألهب حماس الجمهور، الذين رددوا معه اغنياته وهم علي خشبة المسرح رافعين عصيهم وعلامة النصر.

عموما :
الدرس المستفاد من مؤتمر المزارعين في معيجنة دليل ساطع على مقدرة السودانيين علي احداث التغيير وكما قال الشاعر ابو القاسم الشابي:
اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ..
ولابد لليل ان ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر.
ومن المتوقع ان يعيد هذا المؤتمر توزانات ووحدة القوي السياسية وان يكون حجر الاساس للتحالفات القادمة للمعارضة التي لم تستطيع الخروج من حالة التشرذم والتشتت الي حالة البقاء الدائم كقوة قادرة على الفعل والاضافة في الوقت الذي انتظر فيه الناس كثيرا ان تجتمع المعارضة تحت راية موحدة.
++++
[email protected]



إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 12:24 PM بتوقيت مسقط

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
الاتصال بنا شبكة ومنتديات وادي شعير الأرشيف ستايل من تصميم ابو راشد مشرف عام منتديات المودة www.mwadah.com لعرض معلومات الموقع في أليكسا الأعلى