.::||[ آخر المشاركات ]||::.
الكاتب الصومالي د. محمد ديريه*... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 224 ]       »     منقول ___ قرار بوقف زراعة القط... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 68 ]       »     كتب د. مجدي إسحق :مسدار عشق وف... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 236 ]       »     بمزيد من الحزن والأسى تنعى منت... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 219 ]       »     حسن بشير الحسن .... وأفل نجم آ... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 243 ]       »     كتب د. مجدي إسحق :ورودً .... ف... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 209 ]       »     بمزيد من الحزن والأسى تنعى منت... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 124 ]       »     تنعي منتديات وادي شعير المغفور... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 127 ]       »     وزير الزراعة السوداني المكلف: ... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 144 ]       »     ذلك الماظ في الرجال وفي التاري... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 275 ]       »    



الإهداءات

العودة   منتديات وادي شعير الأقسام العامة منتدى السياسة والفكر والأدب

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,211
بمعدل : 0.95 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : منتدى السياسة والفكر والأدب
افتراضي أين المشكلة؟ .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي
قديم بتاريخ : 04-22-2019 الساعة : 01:59 PM

أين المشكلة؟ ..



منشورات حزب الحكمة:
بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي
[email protected]
=====
بسم الله الرحمن الرحيم

المشكلة الحقيقية دائماً تكمن في تعريف المشكلة وهو ما يعرف بالتشخيص. والتشخيص نفسه رغم أهميته ليس الحل إذ أنّ التشخيص تتبعه مشاكل أخرى منها طريقة الحل.
فمثلاً قد أصاب بألم في البطن وأذهب للطبيب فيشخّص سبب الألم ويقول أنّني مصاب بورم خبيث وقد جئت في الوقت المناسب قبل أن يستشري. فهل كان الألم هو المشكلة أم كان هو الحل؟ لأنّه من غير الشعور بالألم لم أكن لأعلم بالورم الخبيث، ولذلك يعرّفون الألم بأنّه صوت بكاء الخلايا التي تموت وتستغيث لإنقاذها.
المشكلة في وضع السودان هي:
• طريقة التفكير البدائية للقياديين،
• وأيضاً فقر المهارات القيادية مثل مهارة التواصل ومهارة التفاوض
• وأخيراً فقر السلوك السياسي والمهني.
ما زالت القيادة تتعامل مع الوضع الراهن بالتفكير الانشقاقي الذي يرى الأشياء أبيض وأسود والذي يرى كلّ الأمور متساوية الأهمية فيفشل في تحديد الأولويات. والمثل يقول: ما لا يدرك كلّه لا يترك جلّه.

قيادة الثورة تستعدي المجلس العسكري كجسم واحد بغير سبب واضح للجماهير وهم من ينادون بالشفافية، ولذلك فهي تتعامل معه من موقف الطفل الغاضب الذي يلفظ الحلوى التي في فمه لأنّ والده رفض أن يعطيه قطعة أخرى، وفي نفس الوقت يعامل الجماهير كالأطفال بإخفاء الحقائق ثمّ في نفس الوقت يطلب منهم الطاعة العمياء.
هذا عبث لا يؤدي إلا إلى فوضى ويكشف أن هؤلاء القادة ليسوا رجال المرحلة التي تتطلب الحكمة وقراءة الواقع والتفكير التأملي والاستراتيجي وليس الانفعالي، وهم يظهرون إفلاساً فكرياً يعكسه الأداء البائس الذي يحبطون به الجماهير كل يوم ويصب في مصلحة المجلس العسكري، الذي يستقوي بضعف المعارضة يوماً بعد يوم.
فالسياسة هي فنّ الممكن وعلى الإنسان أن يطلب المستحيل لينال الممكن ولكن لا يعني ذلك إن لم تستطيع إدراك المستحيل أن تلفظ الممكن.
هذا الوطن ملك للجميع وفيه قانون، اتفقنا معه أو اختلفنا، يجب احترامه وبغير ذلك ستسود ثقافة الغوغاء ولذلك يجب الاحتكام إليه حتى تُبنى دولة المؤسسات الديموقراطية. فالفراغ إن لم تملأه بالنفيس ملأ نفسه بالخبيث.
ويجب أن نرى أنّ عساكره أبناء لهذا الوطن مثل البقية يحمون ثغراً مهمّاً كما يحمي الأطباء مثلاً ثغراً مهماً، فالقيمة متساوية ولكن الأدوار مختلفة وفهم ذلك وفهم الفرق بينهما هو الحل. كيف يمكن لجراح أن يفتح بطن مريض وهو لم يؤمّن خلو الجلد من الجراثيم وخلو غرفة العمليات منها؟ ولذلك فترتيب الأولويات هو الأهم وأوّل هذه الأولويات هي احترام دور الآخرين مهما اختلفنا معهم، فالاحترام واجب مطلق والاختلاف سنّة.
+++
ودمتم لأبي سلمى



إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 05:18 PM بتوقيت مسقط

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
الاتصال بنا شبكة ومنتديات وادي شعير الأرشيف ستايل من تصميم ابو راشد مشرف عام منتديات المودة www.mwadah.com لعرض معلومات الموقع في أليكسا الأعلى