.::||[ آخر المشاركات ]||::.
تنعى منتديات وادي شعير الأستاذ... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 29 ]       »     سودان تربيون: المهدي يدعو إلى ... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 13 ]       »     التغيير: تحالف مزارعي الجزيرة ... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 20 ]       »     بي بي سي : مظاهرات السودان: هل... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 1071 ]       »     تاسيتي نيوز: تحالف مزارعي الجز... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 66 ]       »     روسيا اليوم: سد النهضة.. ماذا ... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 87 ]       »     تاسيتي نيوز: تحالف مزارعي الجز... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 162 ]       »     منقول: تحالف مزارعي الجزيرة وا... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 123 ]       »     بي بي سي: الجالية اليهودية الم... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 299 ]       »     الترابي والصوفية في السودان: ا... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 162 ]       »    



الإهداءات

العودة   منتديات وادي شعير الأقسام العامة منتدى السياسة والفكر والأدب

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 3,249
بمعدل : 0.94 يوميا

عمر محمد الأمين متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : منتدى السياسة والفكر والأدب
افتراضي الترابي والصوفية في السودان: اختلاف منهجين
قديم بتاريخ : 10-19-2019 الساعة : 10:17 AM

كتاب: الترابي والصوفية في السودان:
اختلاف منهجين


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
من الإصدارات الجديدة في معرض الخرطوم
كتاب: الترابي والصوفية في السودان:
اختلاف منهجين
+++
الكاتب: د. عبد الجليل عبد الله صالح – تخرج في كلية التربية جامعة الخرطوم ويعمل محاضرا بكلية التربية جامعة الجزيرة، وهو معار حاليا، حيث يعمل أستاذاً للغة الإنجليزية بكلية الآداب جامعة الباحة في المملكة العربية السعودية، عمل قبل ذلك في جامعة دنقلا كما عمل في جامعة المرقب في ليبيا.
صدر له باللغة الإنجليزية كتاب:
• The Sammaniya Doctrine, History and Future (2015)
• رواية : Yearning of the Bird)
• وله باللغة العربية: الشيخ السماني الشيخ البشير (أبو النسيم) (2016)

الناشر: دار الراوي – الخرطوم
صدر المؤلف كتابه بإهداء إلى الشيخ البروفسير حسن الفاتح قريب الله، غفر الله، كتب
إلى روحه في العلياء ...
الشيخ البروفيسور حسن الفاتح قريب الله
وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض
++++
يضم الكتاب 534 صفحة من الحجم الكبير. ويحتوي الكتاب على ستة أبواب، جاءت كما يلي:
• الباب الأول (التصوف في السودان).
• الباب الثاني (المنهج الصوفي في السودان). الشيخ، والمريد والعلاقة بينهما والبيعة والعهد ثم أشار إلى الأثر الوجداني والمنحى الجمالي في الشعر والرواية بتناوله لقصيدتي "المولد" المجذوب و "معزوفة لدرويش متجول" للفيتوري، أما في الرواية فقد عرج على روايتي "عرس الزين ودومة ود حامد "، وهذا مجال لأثر فيه لفكر الإخوان المسلمين ومنهجهم في التربية.
• الباب الثالث (الإسلام الشعبي والإسلام الرسمي). في هذا الباب عرف الكاتب الدين والتدين ووضح الفرق بينهما ثم عرض لمؤسسات الإسلام الشعبي (الخلوة والمسيد) وقابل بينها وبين المؤسسات الرسمية التي تخرج من عباءات الدولة وتشرف وتصرف عليها. ثم السؤال: لماذا تفوق الفكي على الفقيه؟
• الباب الرابع (سياسة الحكومات تجاه التصوف قبل وبعد الاستقلال). وهو سرد تاريخي للعلاقة بين الصوفية والحكومات المتعاقبة.
• الباب الخامس (الترابي والصوفية في السودان). وهو الباب العمدة في الكتاب حيث يتناول سلوك وتصرف الأخوان بعد التمكين والإمساك بمفاصل الدولة مع الإشارة للمؤسسات الرسمية التي أنشاؤها (مثل الذكر والذاكرين وهيئة علماء السودان ومجمع الفقه الإسلامي وأهل القبلة وقناة ساهور وغيرها).
• الباب السادس (هل نجحت سياسة الأخوان المسلمين في احتواء التصوف).

حصاد التجربة!! كانت النتيجة واضحة لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ!!!
• جاءت استضافة مسيد الشيخ الياقوت لأبنائه وبناته من طلاب ولاية دارفور الذين تقطعت بهم السبل بعد أن طردتهم العصبة من السكن الجامعي في بخت الرضا ومنعتهم من دخول الخرطوم، بتأمين المأوي وتقديم الطعام و "تشهيلهم" للسفر إلى أهليهم رغم أنف الأجهزة الرسمية رسالة واضحة أن قاصد المسيد لا يخيب رجاؤه. فالمسيد أمن وأمان ومأوى وطعام وتسهيل للسفر لمن أراد السفر!!!
• و جاءت الثانية بعد أن وقع الفأس في الرأس: الشابات الشباب ومعهم كآفة قطاعات أهل السودان معتصمون والجميع مشارك. ولما كان أهل حصاد المشروع الحضاري يحلون سفك الدم الحرام و العنف والاغتصاب تحركت مواكب القوم بالرايات و الطارات والنبوة والتحمت مع أبنائها وبناتها.

الكتاب جاء في وقته والمجتمع خارج لتوه بعد أن مهر ذلك بدماء الشهداء ليتنفس نسائم الحرية ويعيش قيم التسامح والأخوة.
ولعل الجملة التي صدر بها ف الإهداء هي الجملة الأنسب لتكون مسك الختام:
" وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ".
**
عمر محمد الأمين


التعديل الأخير تم بواسطة عمر محمد الأمين ; 10-19-2019 الساعة 05:04 PM.

إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 11:31 AM بتوقيت مسقط

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
الاتصال بنا شبكة ومنتديات وادي شعير الأرشيف ستايل من تصميم ابو راشد مشرف عام منتديات المودة www.mwadah.com لعرض معلومات الموقع في أليكسا الأعلى