.::||[ آخر المشاركات ]||::.
أعلام ومعالم ( سودانيون واجانب... [ الكاتب : الصديق الامام محمد الحسن - آخر الردود : الصديق الامام محمد الحسن - عدد الردود : 3 - عدد المشاهدات : 137 ]       »     بالسلامة وليد عبدالجليل شلبى [ الكاتب : هشام طه مساعد - آخر الردود : اعتماد ابشرا - عدد الردود : 3 - عدد المشاهدات : 64 ]       »     إجازة سعيدة أبا محمد [ الكاتب : حبيب الله عبد الرحمن - آخر الردود : هشام طه مساعد - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 88 ]       »     إغلاق المركز الثقافي الإيراني [ الكاتب : حبيب الله عبد الرحمن - آخر الردود : الصديق الامام محمد الحسن - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 58 ]       »     أقرأ هذا يا والي الجزيرة قبل أ... [ الكاتب : بكري النور موسى شاي العصر - آخر الردود : بكري النور موسى شاي العصر - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 39 ]       »     اليوم العالمي للشخص الاعسر [ الكاتب : الصديق الامام محمد الحسن - آخر الردود : الصديق الامام محمد الحسن - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 60 ]       »     العداء الشخصي والفكري هل من رت... [ الكاتب : الصديق الامام محمد الحسن - آخر الردود : الصديق الامام محمد الحسن - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 77 ]       »     مرحبا بالخال د. يوسف هجو الحسن [ الكاتب : الصديق الامام محمد الحسن - آخر الردود : حبيب الله عبد الرحمن - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 77 ]       »     قصة شاعرين .. طه الضرير في ذاك... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 80 ]       »     أمثال إنجليزية في العامية السو... [ الكاتب : عمر محمد الأمين - آخر الردود : عمر محمد الأمين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 55 ]       »    



الإهداءات

العودة   منتديات وادي شعير الأقسام العامة منتدى السياسة والفكر والأدب

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

زهاوي عبد الجليل الامام
الصورة الرمزية زهاوي عبد الجليل الامام
:: عضو نشــط ::
رقم العضوية : 4
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 903
بمعدل : 0.57 يوميا

زهاوي عبد الجليل الامام غير متواجد حالياً عرض البوم صور زهاوي عبد الجليل الامام



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : منتدى السياسة والفكر والأدب
افتراضي العودة إلى سنار....للشاعر المرحوم د/ محمد عبد الحي
قديم بتاريخ : 05-23-2010 الساعة : 09:25 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أسمحوا لي أن أقدم لكم من خلال هذا البوست قصيدة أثارت ضجة كبيرة
عندما نُشرت في صحيفة الرأي العام في بدايات الستينات (العودة إلى سنار
لشاعرنا القامة المرحوم محمد عبد الحي).
الشاعر محمد عبد الحي من مواليد الخرطوم عام 1944 م ,كتب الشعر في
سن مبكرة عندما كان طالباً بالمرحلة الثانوية بمدرسة حنتوب التي شهدت
ميلاد موهبته الشعرية.
في بدايات الستينات الأولى إلتحق شاعرنا بجامعة الخرطوم (كلية الآداب قسم
اللغة الإنجليزية)
وهنا علا صيته عندما فتحت الجامعة كل منابرها أمامه ليشارك
في المحافل والندوات والصحف والمجلات الحائطية.من هنا كانت اللبنة الأولى لتيار
الغابة والصحراء في ذلك الوقت(لنا عودة إن شاء الله لهذا التيار).
بعد التخرج من جامعة الخرطوم,أُبتعث شاعرنا من قِبل الجامعة إلى بريطانيا(جامعة leeds )التي نال فيها درجة الماجستير,ثم نال درجة الدكتوراة عن بحثه(التفكير والتأثير الإنجليزي والأمريكي
على الشعر العربي الرومانتيكي)
في عام 1972 م من جامعة أكسفورد. بعدها عاد الشاعر إلى السودان
ليعمل في جامعة الخرطوم أستاذاً مساعداً في قسم اللغة الإنجليزية يدرس الأدب المقارن والأدب الإنجليزي.
في هذه الفترة(السبعينات)أُصيب شاعرنا بجلطة دماغية أفقدته كل اللغات حتى لغته الأم,أُجريت له عملية
جراحية ناجحة في لندن وبعدها بدأ يتعلم القراءة والكتابة من البداية ولقوة إرادته كان له ما أراد حين
إستطاع أن يستعيد ذاكرته بل ذهب بعيداً من ذلك عندما إستطاع أن يستعيد وظيفته السابقة في الجامعة
مرة أخرى. توفي شاعرنا في مستشفي سوبا الجامعي في أغسطس 1989 م.


العودة الى سنار
النشيد الأول
البحــــر


بالأمس مرَّ أوّل الطّيور فوقنا ، ودار دورتين قبل أن
يغيبَ ، كانت كلُّ مرآة على المياه فردوساً
من الفسفورِ – يا حدائق الفسفور والمرايا
أيّتها الشمس التى توهّجتْ واهترَأت
فى جسد الغياب ، ذوبى مرّة أخيرةً ،
وانطفئى ، أمسِ رأينا أوّل الهدايا
ضفائر الأشنةِ والليفِ على الأجاجِ
من بقايا
الشجر الميت والحياة فى ابتدائها الصامتِ
بين علق البحارْ
فى العالمِ الأجوفِ
حيثَ حشراتُ البحرِ فى مَرَحِها الأعْمَى
تدب فى كهوفِ الليفِ والطحلبِ
لا تعى
انزلاقَ
الليلِ
والنهارْ
وحمل الهواءْ
رائحةَ الأرضِ ،
ولوناً غير لون هذه الهاوية الخضراءْ
وحشرجات اللغة المالحة الأصداءْ.
وفى الظَّلامْ
فى فجوةِ الصَّمت التى تغور فى
مركز فجوةِ الكلامْ ،
كانت مصابيح القرى
على التِّلال السودِ والأشجارْ
تطفو وتدنو مرَّةَّ
ومرَّةَّ تنأى تغوصُ
فى الضَّباب والبُخَارْ
تسقطُ مثل الثّمر النّاضجِ
فى الصَّمتِ الكثيفِ
بين حدِّ الحلم الموحشِ
وابتداء الانتظارْ.
وارتفعتْ من عتمةِ الأرضِ
مرايا النّارْ
وهاهىَ الآن جذوع الشّجر الحىِّ
ولحمُ الأرضِ
والأزهارْ.
الليلة يستقبلنى أهلى :
خيل’’ تحجل فى دائرة النّارِ ،
وترقص فى الأجراس وفى الدِّيباجْ
امرأة تفتح باب النَّهر وتدعو
من عتمات الجبل الصامت والأحراجْ
حرّاس اللغة – المملكة الزرقاءْ
ذلك يخطر فى جلد الفهدِ ،
وهذا يسطع فى قمصان الماءْ.
الليلة يستقبلنى أهلى :
أرواح جدودى تخرج من
فضَّة أحلام النّهر ، ومن
ليل الأسماءْ
تتقمص أجساد الأطفالْ.
تنفخ فى رئةِ المدّاحِ
وتضرب بالساعد
عبر ذراع الطبّالْ.
الليلة يستقبلنى أهلى :
أهدونى مسبحةَّ من أسنان الموتي
إبريقاً جمجمةً ،
مُصلاَّة من جلد الجاموسْ
رمزاً يلمع بين النخلة والأبنوسْ
لغةً تطلعُ مثلَ الرّمحْ
من جسد الأرضِ
وعبَر سماء الجُرحْ.
الليلة يستقبلنى أهلى.
وكانت الغابة والصحراءْ
امرأةً عاريةً تنامْ
على سرير البرقِ فى انتظارِ
ثورها الإلهى الذى يزرو فى الظلامْ.
وكان أفق الوجه والقناع شكلاً واحداً.
يزهر فى سلطنة البراءه
وحمأ البداءهْ.
على حدودِ النورِ والظلمةِ بين الصحوِ والمنامْ.


توقيع زهاوي عبد الجليل الامام

الفراشات لو ضيعت حلم الوصــــــــــــــول
ما ضيعت إحساسا بي طعم الرحــــــــيق




زهاوي عبد الجليل الامام
الصورة الرمزية زهاوي عبد الجليل الامام
:: عضو نشــط ::
رقم العضوية : 4
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 903
بمعدل : 0.57 يوميا

زهاوي عبد الجليل الامام غير متواجد حالياً عرض البوم صور زهاوي عبد الجليل الامام



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : زهاوي عبد الجليل الامام المنتدى : منتدى السياسة والفكر والأدب
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-23-2010 الساعة : 09:54 AM

العودة إلى سنار
النشيد الثاني
المدينة


سأعود اليوم يا سنَّار ، حيث الحلم ينمو تحت ماء الليل أشجاراً
تعرّى فى خريفى وشتائي
ثم تهتزّ بنار الأرض، ترفَضُّ لهيباً أخضر الرّيش لكى
تنضج فى ليل دمائي
ثمراً أحمر فى صيفى ، مرايا جسدٍ أحلامه تصعد فى
الصّمتِ نجوماً فى سمائى
سأعودُ اليوم ، ياسنّارُ ، حيث الرمزُ خيط’’،
من بريقٍ أسودٍ ، بين الذرى والسّفح ،
والغابةِ والصحراء ، والثمر النّاضج والجذر القديمْ.
لغتى أنتِ. وينبوعى الذى يأوى نجومى ،
وعرق الذَّهب المبرق فى صخرتىَ الزرقاءِ ،
والنّار التى فيها تجاسرت على الحبِّ العظيمْ
فافتحوا ، حرَّاسَ سنّارَ ، افتحوا للعائد الليلة أبواب المدينة
افتحوا للعائد الليلة أبوابَ المدينة
افتحوا الليلة أبواب المدينة.
- "بدوىُّ أنتَ ؟"
"لا –"
- " من بلاد الزَّنج ؟"
" لا –"
أنا منكم. تائه’’ عاد يغنِّى بلسانٍ
ويصلَّى بلسانٍ
من بحارٍ نائياتٍ
لم تنرْ فى صمتها الأخضرِ أحلامُ المواني.
كافراً تهتُ سنيناً وسنينا
مستعيراً لى لساناً وعيونا
باحثاً بين قصور الماء عن ساحرةِ الماء الغريبه
مذعناً للرِّيح فى تجويف جمجمة البحر الرهيبه
حالماً فيها بأرض جعلت للغرباء
-تتلاشى تحت ضوء الشمس كى تولد من نار المساءْ _
ببناتِ البحر ضاجعنَ إله البحر فى الرغو…
(إلى آخِرِهِ ممّا يغنِّى الشعراءْ!)
ثمَّ لّما كوكب الرعب أضاءْ
إرتميت.
ورأيتُ ما رأيتُ :
مطراً أسود ينثوه سماء’’ من نحاسٍ وغمام’’ أحمر’. شجراً أبيض – تفاحاً وتوتاً – يثمرُ
حيث لا أرض ولا سقيا سوى ما رقرق الحامض من رغو الغمام.
وسمعتُ ما سمعتُ :
ضحكات الهيكل العظمىِّ ، واللحم المذابْ
فوق فُسفورِ العبابْ
يتلوى وهو يهتزّ بغصّات الكلامْ.
وشهدتُ ما شهدتُ :
كيف تنقضّ الأفاعى المرعده
حينما تقذف أمواج الدخان المزبده
جثةً خضراء فى رملٍ تلظىَّ فى الظلامْ.
صاحبى قلْ ! ما ترى بين شعاب الأرخبيلْ
أرض "ديك الجن" أم "قيس" القتيل ؟
أرض "أوديب" و"ليرٍ" أم متاهات " عطيل" ؟
أرض "سنغور" عليها من نحاس البحر صهدُُ لا يسيلْ؟
أم بخار البحر قد هيّأ فى البحر لنا
مدناً طيفيّةً ؟ رؤيا جمالٍ مستحيل؟
حينما حرّك وحش البحر فخذيه : أيصحو
من نعاسٍ صدفى ؟ أم يمجُّ النار والماء الحميما؟
وبكيتُ ما بكيت :
من ترى يمنحنى
طائراً يحملنى
لمغاني وطنى
عبر شمس الملح والريح العقيمْ
لغة تسطعُ بالحبِّ القديمْ.
ثم لّما امتلأ البحرُ بأسماكِ السماءِ
واستفاقَ الجرسُ النائم فى إشراقةِ الماء
سألتُ ما سألت’ :
هل ترى أرجع يوما
لا بساً صحوىِ حلما
حاملاً حلمىَ همّا
فى دجى الذاكرة الأولى وأحلام القبيلة
بين موتاى وأشكال أساطير الطفوله.
أنا منكم .جرحكم جرحى
وقوسى قوسكم.
وثنى مجَّد الأرضَ وصوفىِّ ضريرُُ
مجَّد الرؤيا ونيران الإلهْ.
فافتحوا
حرَّاس سنّارّ ،
افتحوا بابَ الدَّم الأوّلِ
كى تستقبل اللغةَ الأولى دماهْ
حيث بَلُّور الحضورْ
لهبُُ أزرقُ
فى عينِ
المياهْ
حيثُ آلافُ الطيورْ
نبعتْ من جسدِ النّارِ.
وغنّتْ
فى سماوات الجباهْ.
فافتحوا ، حرّاسَ سنّار ،
افتحوا للعائد الليلة أبواب المدينة
افتحوا الليلة أبواب المدينة
افتحوا…..
" إنّنا نفتح يا طارقُ أبواب المدينة
"إن تكن منّا عرفناك ، عرفنا
" وجهنا فيك : فأهلاً بالرجوعْ
" للربوعْ.
" وإذا كنتَ غريباً بيننا
" إنّنا نسعد بالضِّيف ، نفدِّيهِ
" بأرواحٍ ، وأبناءٍ ، مالْ
" فتعالْ.
" قد فتحنا لك يا طارقُ أبواب المدينة
" قد فتحنا لك يا طارقُ…
" قد فتحنا…."
ودخـــلتُ
حافيا منكفئا
عارياً ، مستخفياً فى جبة مهترئة
وعبرتُ
فى الظلامْ
وانزويت
فى دياجير الكلام
ونمــــتُ
مثلما ينامُ فى الحصى المبلول طفل الماءْ
والطّير فى أعشاشهِ
والسمك الصغير فى أَنهارِهِ
وفى غصونها الثِّمارُ
والنجوم فى مشيمةِ
السماءْ


توقيع زهاوي عبد الجليل الامام

الفراشات لو ضيعت حلم الوصــــــــــــــول
ما ضيعت إحساسا بي طعم الرحــــــــيق




الجيلي المامون
:: عضــو متميِّــز ::
رقم العضوية : 9
الإنتساب : May 2010
الدولة : الامارات العربية المتحدة --أبوظبي
المشاركات : 323
بمعدل : 0.20 يوميا

الجيلي المامون غير متواجد حالياً عرض البوم صور الجيلي المامون



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : زهاوي عبد الجليل الامام المنتدى : منتدى السياسة والفكر والأدب
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-23-2010 الساعة : 02:45 PM

اولا شكرا زهاوي فلابد لنا من العودة الى اصلنا وافرعربيتنا
فسنار هنا رمز للسودان واهله وطينه وطيوره وكل حيواناته
فهلا عدنا اليك بلادى؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وسنار الرامز للسودان تستحق العودة وتستحق الاطلالة وتستحق المكوث بها

وللبروفيسر عبدالله الطيب رمزية قريبة من هذه على ما أذكر

مشكوووووووووور كتير زهاوى وخالص تحياتى



زهاوي عبد الجليل الامام
الصورة الرمزية زهاوي عبد الجليل الامام
:: عضو نشــط ::
رقم العضوية : 4
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 903
بمعدل : 0.57 يوميا

زهاوي عبد الجليل الامام غير متواجد حالياً عرض البوم صور زهاوي عبد الجليل الامام



  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : زهاوي عبد الجليل الامام المنتدى : منتدى السياسة والفكر والأدب
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-23-2010 الساعة : 03:25 PM

الغالي الجيلي مساء النور...
أجمل دهشة وجودك ومرورك من هنا..
ما عدمناك أخي ولا عدمنا مشاركاتك
دمت بود


توقيع زهاوي عبد الجليل الامام

الفراشات لو ضيعت حلم الوصــــــــــــــول
ما ضيعت إحساسا بي طعم الرحــــــــيق




عمر محمد الأمين
:: عضو نشـــط ::
رقم العضوية : 3
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 2,201
بمعدل : 1.39 يوميا

عمر محمد الأمين غير متواجد حالياً عرض البوم صور عمر محمد الأمين



  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : زهاوي عبد الجليل الامام المنتدى : منتدى السياسة والفكر والأدب
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-23-2010 الساعة : 06:18 PM

شكراً زهاوي على رفد المنتدى بهذه الإلياذة من بديع الشعر السوداني،
حاولت أن أبحث عن رابط عن هذا الموضوع كانت لنا فيه مشاركات مع أخينا الشاعر والروائي جمال محمد إبراهيم و الاستاذة شيراز ابنة الشاعر الفحل،
ولكن الذاكرة "لحقت أمات طه"، ولكن إن عثرت على الرابط سأتي به
مرة أخرى شكرا كثيرا



زهاوي عبد الجليل الامام
الصورة الرمزية زهاوي عبد الجليل الامام
:: عضو نشــط ::
رقم العضوية : 4
الإنتساب : May 2010
المشاركات : 903
بمعدل : 0.57 يوميا

زهاوي عبد الجليل الامام غير متواجد حالياً عرض البوم صور زهاوي عبد الجليل الامام



  مشاركة رقم : 6  
كاتب الموضوع : زهاوي عبد الجليل الامام المنتدى : منتدى السياسة والفكر والأدب
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-24-2010 الساعة : 08:54 AM

شكراً أبو محمد..
كم أسعدنا مرورك الجميل!!
إن شاء الله تسعفك الذاكرة لتأتينا بهذا الرابط
الذي سوف يضيف لنا الكثير من خلال قراءتكم
لتحليل بنية النص وتفكيكها.
دمت بود


توقيع زهاوي عبد الجليل الامام

الفراشات لو ضيعت حلم الوصــــــــــــــول
ما ضيعت إحساسا بي طعم الرحــــــــيق



إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 09:26 PM بتوقيت مسقط

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
الاتصال بنا شبكة ومنتديات وادي شعير الأرشيف ستايل من تصميم ابو راشد مشرف عام منتديات المودة www.mwadah.com لعرض معلومات الموقع في أليكسا الأعلى