المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العلماء يقرون توسعة المسجد النبوي


عمر محمد الأمين
11-13-2012, 04:39 AM
العلماء يقرون توسعة المسجد النبوي


http://www.alrakoba.net/contents/newsm/77507.jpg
سكاي نيوز عربية
أقرت هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية مشروع توسعة المسجد النبوي الشريف من الجهة الشمالية فقط أو دوراً ثانياً
وعدم الموافقة على التوسعة من الجهة الجنوبية وذلك بأغلبية الأعضاء.

وكان علماء في السعودية قد طالبوا بإعادة النظر في مشروع التوسعة المزمعة للمسجد النبوي، كون المشروع غير مقبول ديناً.

وأوضحوا أن المحراب والمنبر يجب أن يبقيا في مكانهما، قريبين من الروضة، بحيث يبقى المسجد الأول مركزيا لعموم المسجد،
وأن تكون توسعة خادم الحرمين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، من جهة الشمال امتداداً لتوسعة الملك فهد.

يذكر أن الملك عبدالله استجاب للعديد من الآراء التي رفعت من عدد من المواطنين وأهالي المدينة المنورة والتي ترى أن التوسعة جنوبا لا تحقق الأهداف,
وعرض الأمر على هيئة كبار العلماء، وفقا لصحيفة "البلاد" السعودية.

وكان الملك عبدالله بن عبدالعزيز قد دشن في سبتمبر الماضي، مشروعا لأكبر توسعة للمسجد النبوي الشريف، بما يجعله يستوعب ما يقارب 2.8 مليون مصل، مع ما يصاحب ذلك من خدمات.

يذكر أن مراحل التوسعة في العهد السعودي بدأت بمؤسس الدولة الملك الراحل عبدالعزيز عام 1952، ومرت بمراحل عدة، وتم تجديد المحراب النبوي الشريف.

يشار إلى أن مسيرة تطور بناء المسجد النبوي الشريف طويلة بدأت منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث بلغت مساحته في السنة الأولى من الهجرة 1050متراً مربعاً،
ثم وسعه صلى الله عليه وسلم بعد عودته من خيبر ليصل إلى 1425 متراً مربعاً.

ثم في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 17هـ وصل إلى 1100 متر مربع،
وفي عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان رضي الله عنه سنة 29ــ30 هـ بلغت 4961 متراً مربعاً.

وفي عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك سنة 88ــ91 هـ بلغت توسعته 2369 متراً مربعاً،
وفي عهد الخليفة العباسي المهدي سنة 161ــ165هـ بلغت 2450 متراً مربعاً،
وفي عهد السلطان عبدالمجيد العثماني سنة 1860م وصلت التوسعة إلى 1293 متراً مربعاً.

زهاوي عبد الجليل الامام
11-13-2012, 09:20 AM
ابو محمد سلام
توسعة الحرم النبوي تعتبر ضرورة حتمية نسبة
لإقبال المسلمين من كل مشارق ومغارب الأرض
لأداء فريضتي الحج والعمرة وزيارة المدينة المنورة
للسلام على ساكنها الحبيب المصطفى وصحبه الكرام
من الصحابة رضوان الله عليهم.
الشكر كل الشكر لخادم الحرمين الشريفين وأعضاء حكومته
لسعيهم الحسيس من أجل تسهيل وتيسير كل السبل لإراحة الحجاج
والمعتمرين.